إطلاق حملة دولية للدفاع عن الأسرى الأطفال

تابعنا على:   19:18 2018-01-16

أمد/ بيت لحم: أُطلق في مخيم الدهيشة جنوب مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة اليوم الثلاثاء، الحملة الدولية للدفاع عن الأسرى الفلسطينيين الأطفال في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وتنظم الحملة مؤسسة ابداع الدهيشة واتحاد المرأة الأردنية بالتعاون مع هيئة شؤون الاسرى والمحررين، ومؤسسة الحق، والحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، والمركز الفلسطيني لمصادر وحقوق المواطن واللاجئين "بديل"، والشبكة العالمية للاجئين والمهجرين الفلسطينيين.

وطالب رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع بضرورة تشكيل هيئة قانونية ضد استهداف الحكم العسكري الإسرائيلي وضباطه الأطفال، مشيرًا الى أن عام 2017 شهد اعتقال 6742 مواطنا، من بينهم 1467 طفلا وطفلة.

وأوضح قراقع أنه في عام 2017 تم اعتقال 800 طفل مقدسي بعد إغلاق أبواب القدس والقرار المشؤوم للرئيس الأميركي ترمب، إضافة الى أنه تم فرض الاقامة الجبرية على 95 طفلا، وهناك من أُبعد عن الأقصى والبلدة القديمة.

وأكد أن الأطفال ومنذ اللحظة الأولى لاعتقالهم يتعرضون إلى أصناف من التعذيب منها إطفاء السجاير، وتهديد باعتقال عائلاتهم، والعزل الانفرادي، وحرمان من الاكل، وصعقات كهربائية، وتحرش جنسي، وغيرها من أساليب التعذيب.

وطالب قراقع الأمين العام للأمم المتحدة بوضع إسرائيل على قائمة العار باعتقال الأطفال ووضع حد للقوانين التي شرعتها وآخرها اعدام الاسرى الفلسطينيين.

بدوره، قال رئيس مؤسسة إبداع صالح أبو لبن، إن إطلاق الحملة يأتي في ظل ازدياد الاستهداف المتواصل لقوات الاحتلال بحق أطفال فلسطين".

وأوضح أن هذه الحملة تهدف إلى فضح وتعرية ممارسات الاحتلال بحق أطفالنا والخروقات الواضحة والسافرة للقوانين والمواثيق الدولية الخاصة بالأطفال، إضافة الى تشكيل رأي عام للضغط على الاحتلال لإنهاء ملف اعتقال أطفال فلسطين وتعذيبهم ومطالبة المجتمع الدولي والمنظمات والهيئات القانونية والحقوقية والإنسانية الدولية بالوقوف امام مسؤولياتهم تجاه أطفال فلسطين.

وأشار أبو لبن إلى أن الحملة ستكون من الخامس عشر من الشهر الجاري الذي يتزامن مع يوم الطفل العربي، من خلال مجموعة من الفعاليات والأنشطة الفردية والجماعية لتشمل كافة انحاء العالم.

اخر الأخبار