جمعية "حسام" وأهالي أسرى يلتقون مدير الصليب الاحمر بغزة

تابعنا على:   19:48 2018-01-15

أمد/ غزة: التقى وفدٌ من جمعية الأسرى والمحررين "حسام" وعددٌ من أهالي أسرى قطاع غزة مع مدير مكتب الصليب الأحمر بغزة "جيلان ديفورن" لمناقشة بعض القضايا المتعلقة بمعاناة أهالي أسرى القطاع .

 وتمحور الحديث خلال الاجتماع الذي عقد في مقر الصليب بغزة حول تصعيد الاحتلال لسياسة منع الزيارات التي طالت العشرات من عائلات الأسرى من قطاع غزة تحت حجج أمنية ومبررات واهية ، كما تناول الاجتماع سياسة الاهمال الطبي والمماطلة في إجراء العمليات الجراحية لعدد من الأسري المرضى , إضافة إلي مسألة تعنت الاحتلال منذ سنوات في السماح بإدخال الأغطية والملابس الثقيلة إلي المعتقلين في كافة السجون .

 وأكد موفق حميد مدير العلاقات العامة في جمعية حسام علي أهمية اللقاء بين أهالي الأسرى وممثلي الصليب الأحمر من أجل وضعهم في صورة المعاناة التي يواجها اهالي الاسرى وأبناءهم جراء انتهاكات الاحتلال ، موضحا بأن أهالي الأسرى هم الأقدر علي التعبير عن همومهم وشرح معاناتهم علي أكمل وجه .

 وطالب أهالي الأسرى خلال الاجتماع بضرورة اضطلاع الصليب الاحمر بمسئولياته الكاملة تجاه الأسرى وعائلاتهم خاصة في ما يتعلق بسياسة منع الزيارة الأخذة في التصاعد داعين إلي الضغط علي الاحتلال للتوقف عن هذه الجريمة التي تتناقض كليا مع مبادئ حقوق الانسان والمواثيق الدولية التي ضنمت حق أهالي الأسرى في لقاء أبنائهم بشكل دوري ومنتظم .

 بدوره رحب مدير مكتب الصليب بغزة بأهالي الأسرى مؤكدا بأنه ليس مندهشا من قصص وأشكال المعاناة التي يتحدثون عنها نظرا لعلم الصليب الاحمر بها ولكون هذه القضايا تقف علي رأس اهتماماته وتشكل دائما مضمون الاتصالات والخطابات التي يجرونها مع سلطات الاحتلال .

 وتحدث عن محاولات جارية حاليا لإدخال الملابس والاغطية للأسرى داخل السجون وهناك بعض المقترحات التي يتم تدارسها مع سلطات الاحتلال وممثلي المعتقلين لتسهيل دخول الملابس وإنهاء هذه المشكلة ، مبيناً بأن الصليب الأحمر يبذل جهودا كبيرة من أجل ضمان حق جميع أهالي الأسرى بزيارة أبنائهم دون معيقات .

 واختتم جيلان حديثه بالتأكيد علي أن الصليب الأحمر يعمل في الخفاء وبعيدا عن وسائل الاعلام للبحث عن حلول لمجمل المشاكل التي يعاني منها المعتقلون الفلسطينيون وذويهم .

اخر الأخبار