بالفيديو... نبيل عمرو: على "المجلس المركزي" إعادة المصداقية والفاعلية لمنظمة "التحرير"

تابعنا على:   00:58 2018-01-15

أمد/ رام الله: قال عضو المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية، نبيل عمرو، إنه جرى إغراق "المجلس المركزي" قبل انعقاده بكمية هائلة من الطلبات ومن المهمات كما لو أنه اطار انبثق فجأة ليحمل الخلاص من الوضع السياسي الذي يعانيه الفلسطينيون، موضحا أن "المجلس المركزي لمنظمة التحرير" هو تمثيل للطبقة السياسية القائمة الآن ولا يوجد بها أي مكون جديد أو مختلف.

وأضاف عمرو خلال لقاء له على فضائية "الغد" الاخبارية،  أنه يجب عدم المبالغة في تقدير الموقف، معربا عن اعتقاده أن "المجلس المركزي" كسابقه من المجالس الكثيرة، مطالباً المجلس أن يعمل على إعادة المصداقية والفاعلية لمنظمة التحرير ككل وليس إلى أفرعه وأجزاءه.

وأوضح عمرو أن الأساس في المجلس المركزي هو أن يستعيد مكانة وقوة "منظمة التحرير الفلسطينية" ثم في السياق سيأخذ المواقف التي تم اتخاذها في السابق تجاه الرعاية الأمريكية لعملية السلام، بعد الاجماع الفلسطيني على التحفظ تجاه تلك الرعاية بعد قرارات الرئيس دونالد ترامب بشأن القدس ثم يمكن أن يجري الحديث عن توصيف جديد لوضع السلطة الفلسطينية والمفاوضات.

اخر الأخبار