"عدنان" من داخل سجنه يطالب السلطة بموقف أكثر صرامة تجاه قرارات ترامب

تابعنا على:   15:38 2018-01-14

أمد/ رام الله: أكد الأسير خضر عدنان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي اليوم الأحد، أن الرد على قرار الرئيس الأمريكي ترامب المشؤوم باعتبار مدينة القدس عاصمة لاسرائيل لابد أن يكون أكثر صرامة وتصعيداً على المستوى الرسمي والشعبي وفي كل أماكن تواجد شعبنا الفلسطيني.

وأضاف الشيخ عدنان في تصريح له من داخل أسره في سجن "مجدو"، أن موقف عواصم العالم العربي والإسلامي باهتاً باستمرار فتح تلك العواصم أمام الدبلوماسية الأمريكية والترويج لعلاقات مع الكيان المحتل دون أي رد على ذلك القرار المشؤوم، ويعد ضربة وطنية لشعبنا وكل جهد فلسطيني، مطالباً بموقف أكثر جدية وصلابة بإغلاق تلك العواصم أمام تصريحات الذل والعار والقرارات التي تمس شعبنا وثوابته.

وطالب الشيخ خضر عدنان قيادة السلطة الفلسطينية بموقف أكثر حزماً وصرامة تجاه القرار الأمريكي المجرم، وكذلك طالب المجلس المركزي باتخاذ قرارات ترقى لطموحات شعبنا ولا تنتقص من حقه في المقاومة ورفض الاحتلال بكل السبل والوسائل وإلزام السلطة وأجهزتها بوقف التنسيق الأمني بشكل نهائي وعدم الاكتفاء بسياسة التلويح وكذلك إنهاء ملف الاعتقال السياسي وملاحقة المقاومين في الضفة المحتلة.

اخر الأخبار