بوتين يوجه رسالة "تحذير" إلى قادة الدول الأوروبية المستهلكة للغاز الروسي

تابعنا على:   10:30 2014-04-11

أمد/ موسكو – ايتار تاس: وجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رسالة إلى قادة الدول الأوروبية المستهلكة للغاز الروسي من خلال القنوات الدبلوماسية، ضمنها اقتراحات محددة فيما يخص أزمة ديون الغاز الأوكرانية.

 وقال دميتري بيسكوف السكرتير الصحفي للرئيس الروسي، إن الرسالة تم توجيهها من خلال القنوات الدبلوماسية إلى رؤساء الدول المستوردة للغاز الروسي، كاشفا عن أنها تضمنت شرحا مفصلا عن مشاعر القلق الشديد الذي ينتاب الجانب الروسي لتطور الأوضاع، والطبيعة الحرجة للأزمة التي نشأت على خلفية ارتفاع الديون المترتبة على كييف عن ثمن توريدات الغاز الروسي، كما تحتوي على عدد من المقترحات المحددة.

وكانت وسائل إعلام روسية قد تحدثت في وقت سابق عن أن هذه الرسالة أعدت بعد الاجتماع الذي ترأسه بوتين أمس الأربعاء، مع الحكومة الروسية وشركة "غازبروم"، وتناولت التداعيات المحتملة على ترانزيت الغاز إلى أوروبا عبر الأراضي الأوكرانية.

 ودعا بوتين في اجتماع أمس إلى التمهل في تطبيق البنود المنصوص عليها في حال عدم سداد كييف ثمن توريدات الغاز الروسي، وعدم مطالبة الشركاء الأوكرانيين بالمدفوعات المقدمة لإمدادات الغاز قبل إجراء المزيد من المشاورات معهم.

جاء اقتراح بوتين بعد تأكيد رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف في نفس الاجتماع على أن العقد المبرم بين روسيا وأوكرانيا عام 2009 ينص على إمكانية اللجوء إلى نظام الدفع المسبق (ادفع ثم استلم) في حالة عدم سداد الديون.

وقال مدفيديف إن إجمالي حجم الديون المترتبة على أوكرانيا لروسيا تبلغ 16.6 مليار دولار.

وأشار إلى أن هذه الديون تتألف من ثلاثة مليارات دولار كانت على شكل قرض لأوكرانيا، بالإضافة إلى ديون متراكمة عن ثمن الغاز الروسي قيمتها 2.2 مليار دولار، و11.4 مليار دولار أموال مستحقة لروسيا ناتجة عن إلغاء اتفاقيات سابقة.