قوات الاحتلال تغلق مدخل قرية "النبي صالح" وتعلنها منطقة عسكرية مغلقة

تابعنا على:   13:43 2018-01-13

أمد/ رام الله: أغلقت قوات الاحتلال مدخل قرية "النبي صالح" شمال غرب مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية اليوم السبت، أنّ قوات الاحتلال أغلقت مدخل القرية وقامت بتفتيش مركبات المواطنين، فيما عرقلت حركة المركبات بالدخول والخروج من القرية.

وأعلن الجيش الإسرائيلي قرية "النبي صالح" منطقة عسكرية مغلقة وتتواجد قواته على مداخل القرى المجاورة لمنع اقامة مهرجان تضامني مع القدس.

ومنعت قوات الاحتلال عدد من الطواقم الصحفية دخول القرية بعد أن نصبت حاجزا عسكريا على مدخلها.

وقال الناشط في مقاومة الجدار والاستيطان محمد التميمي، إن جنود الاحتلال منعوا طواقم صحفية من دخول القرية، فيما تمكن البعض من الدخول من خلال طرق التفافية طويلة.

وأشار التميمي، إلى أن مهرجانا مركزيا بعنوان "القدس عاصمة فلسطين الأبدية" يقام في القرية ظهر اليوم، تنديدا بإعلان ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وبحملة الاعتقالات التي تشنها قوات الاحتلال في القرية، حيث اعتقلت الطفلة عهد التميمي ووالدتها ناريمان، فيما أفرج عن ابنة عمها نور التميمي وقريبتها منال التميمي.

اخر الأخبار