بينت:سأنسحب من الحكومة إذا إفرج عن أسرى الـ48

تابعنا على:   04:49 2014-04-11

أمد / تل أبيب : هدد رئيس حزب البيت اليهودي –وزير الاقتصاد الإسرائيلي – "نفتالي بينيت"، بانسحاب حزبه من الحكومة الإسرائيلية حال عرض مقترح الإفراج عن أسرى فلسطينيي ال 48 على الحكومة الإسرائيلية.

وقال "بنيت" في بيان نشره، الليلة، إن "إسرائيل" تقف حالياً أمام وضع جديد، وذلك مع توجه الفلسطينيين للأمم المتحدة وتنصلهم من جميع الاتفاقيات معهم منذ اتفاقية أوسلو وحتى الآن. على حد زعمه.

وأضاف بينيت أنه" في حال شملت الصفقة الآخذة في التبلور حالياً الإفراج عن قتلة من حملة الهوية الإسرائيلية فإن ذلك يعتبر مساً بالسيادة الإسرائيلية ليس هذا فقط بل إنها تتم دون سحب الفلسطينيين لطلبات انضمامهم للأمم المتحدة".

وقال بينيت: "من المهم أن نتذكر غداة عيد الفصح أننا قد خرجنا من العبودية إلى الحرية وذلك حتى نتمكن من إدارة نظام قضائي متزن في إسرائيل قادر على حماية مواطني الدولة وليس نظام يتم ابتزازه عبر مجموعة من الإرهابيين ويقوم بالإفراج عن مواطنيها القتلة".

ووصف بينيت الإفراج عن هؤلاء الأسرى بأنه "يعبر عن أقصى درجات الابتزاز والخضوع للإرهاب وهذا الأمر لا يمكن التسليم به في أي حال من الأحوال".

وختم بنيت بيانه بالقول أنه يأمل الإفراج عن الجاسوس اليهودي بولارد بالسرعة الممكنة ولكن ليس عبر صفقات غير أخلاقية كالتي يتم بلورتها الآن. على حد قوله.

ويأتي هذا التصريح غداة الحديث عن حصول تقدم في المفاوضات الجارية بين السلطة وإسرائيل بشأن العودة للصفقة القديمة التي تشمل الإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى بما فيهم فلسطينيو ال48 ومئات الأسرى الآخرين بالإضافة للإفراج عن الجاسوس اليهودي المعتقل في السجون الأمريكية جوناتان بولارد.