هآرتس: "أمن السلطة" يبذل جهود لمعرفة منفذي عملية نابلس وتحديد مكانهم

تابعنا على:   17:59 2018-01-12

أمد/ تل أبيب: قال الصحفي الاسرائيلي " عاموس هرئيل" ان السلطة الفلسطينية تبذل بعض الجهود لتحديد مكان المنفذين في هجوم حفات جلعاد والذي أدى الى مقتل حاخام اسرائيلي يوم الثلاثاء الماضي .
وفي مقال نشره "هرئيل" في صحيفة "هآرتس" العبرية ، اليوم الجمعة ،قال فيه برغم أن السلطة الفلسطينية امتنعت عن إدانة الهجوم في حفات جلعاد إلا أنها تبذل بعض الجهود لتحديد مكان المنفذين في المنطقة A التي تقع تحت مسؤوليتها.
وفي هذا السياق اضافت الصحيفة في مقالها ان التنسيق الامني أمر ضروري لمنع التدهور، وعمليا فان التواصل اليومي بين الجيش الاسرائيلي و"الشاباك" واجهزة الامن الفلسطينية هو أحد الحواجز المركزية أمام هبة القدس بالضفة. اسرائيل والسلطة الفلسطينية تتبادلان المعلومات حول اعمال الخلايا الارهابية لحماس ومنظمات اخرى، وتتقاسمان الأدوار في معالجة الاحداث الجنائية وتنسقان العمل عند المظاهرات والمواجهات.
وفي سياق أخرقال عاموس هرئيل في مقاله منذ مطلع الأسبوع لم يكن هناك أي حادث لإطلاق صواريخ من غزة ولكن الوضع لا يزال هشا وفي ذات الوقت قام الجيش الإسرائيلي بتعزيز الأمن في مستوطنات غلاف غزة ويستعد للتعامل مع احتمالات تسلل قوة من غزة عن طريق نفق بهدف القتل أو الاختطاف.
وقتل الثلاثاء الماضي الحاخام المستوطن "زرئيل بن إيلينا 35 عام" رئيس مجلس كيدوميم ورئيس مجلس يشع، في عملية اطلاق نار بالقرب من مستوطنة "هافات جلعاد" جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

اخر الأخبار