فدا : تهديدات الاحتلال لن تزيد شعبنا إلا إصراراً على انتزاع حريته

تابعنا على:   02:45 2014-04-11

أمد / غــزة : أكد الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني (فدا) أن تهديد حكومة اليمين الإسرائيلي المتطرف برئاسة نتنياهو بسلسلة من الإجراءات العقابية ، من احتجاز أموال الضرائب وتقييد حركة المسؤولين الفلسطينيين ورجال الأعمال والتجار ، ووقف العمل بالمشاريع الاقتصادية الفلسطينية في الضفة المحتلة ، لن يزيد شعبنا الفلسطيني إلا إصراراً على مواصلة نضاله نحو الحرية والخلاص من الاحتلال الإسرائيلي الغاشم .

وأكد المهندس جمال نصر عضو المكتب السياسي لفدا مسؤول دائرة التثقيف والبناء الحزبي في فــدا أن شعبنا الفلسطيني وقيادته لا يمكن ابتزازهم ومساومتهم للإذعان للشروط الإسرائيلية المجحفة للاستمرار في المفاوضات وبين ممارسة حقوق شعبنا في الانضمام للاتفاقيات والمعاهدات الدولية على طريق إقامة دولتنا الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية .

وجدد عضو المكتب السياسي لفدا على موقف حزبه الداعي إلى تصليب الجبهة الداخلية للتصدي لجميع العقوبات الجماعية والتي دأبت حكومات الاحتلال الإسرائيلي المتعاقبة على ممارستها ضد شعبنا ، ويتمثل الآن تحديداً في إنهاء الانقسام الفلسطيني وتصليب الوحدة الوطنية والتحضير لإجراء انتخابات شاملة للرئاسة والبرلمان الفلسطيني وتعزيز صمود شعبنا على أرض وطنه ، وكذلك توسيع دائرة المشاركة في المقاومة الشعبية والعمل على مقاطعة وعزل دولة الاحتلال الإسرائيلي في كافة المحافل الدولية ودعم حركات المقاطعة الاقتصادية والأكاديمية والثقافية الدولية لدولة الاحتلال .

 

 

اخر الأخبار