حسام: الاحتلال الإسرائيلي يسعى لنزع الشرعية عن النضال الفلسطيني

تابعنا على:   18:47 2018-01-10

أمد/ غزة: قالت جمعية الأسرى والمحررين "حسام", بأن الاحتلال الاسرائيلي يسعى لنزع الشرعية عن النضال الوطني الفلسطيني, من خلال دراسة مشروع قانون خصم مخصصات الشهداء والاسرى من عائدات الضرائب الفلسطينية, بعد أيام من إقرار قانون إعدام الأسرى بالقراءة التمهيدية .

وأكد أسامة الوحيدي مسئول الاعلام في الجمعية, في تصريح له وصل "أمد للإعلام" مساء اليوم الأربعاء, بأن اقتطاع مخصصات الاسرى والشهداء هو شكل من اشكال القرصنة والابتزاز للفلسطينيين ، موضحا بأن هذه الأموال هي حق حصري للشعب الفلسطيني وهو الوحيد المخول في التصرف بهذه الأموال بالطريقة التي تتماشى مع نضاله المشروع للتخلص من الاحتلال وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .

وأوضح الوحيدي, أن هذا القانون يهدف إلي تجريم النضال الفلسطيني, ووصمه بالعنف والارهاب ليتم الزج به في سياق الارهاب الدولي من أجل خلط الأوراق وتأليب الراي العام الدولي ضد حركة المقاومة الفلسطينية بأبطالها ورموزها من الأسرى والشهداء وذويهم .

واكد أن احتضان ذوي الأسرى والشهداء وتلبية متطلباتهم الحياتية هو واجب وطني وأخلاقي, يقع علي عاتق الشعب الفلسطيني قيادةً وشعبا ولا يمكن التخلي عن هذا الواجب مهما كلف الأمر مردفاً بأن الشهداء والأسرى هم ايقونة النضال الفلسطيني وهم مقاتلين لأجل الحرية والاستقلال وليسوا قتلة وإرهابيين كما يصفهم الاحتلال .

اخر الأخبار