حمارشة يحيي جماهير بيت لحم وبيت ساحور وبيت جالا التي خرجت ضد ثيوفولوس مطالبة بتنحيته

تابعنا على:   15:13 2018-01-07

أمد / غزة: توجه الرفيق محمد حمارشة مسؤول دائرة الإعلام والثقافة في الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" بالتهنئة إلى عموم أبناء شعبنا من الأخوة المسيحيين بمناسبة أعياد الميلاد المجيدة، وهنأ بالخصوص الطوائف المسيحية التي تسير حسب التقويم الشرقي، الروم الأرثوذكس والسريان والأقباط والأحباش الأرثوذكس، لاحتفالها اليوم بهذه المناسبة، مؤكدا أن المسيحيين جزء أصيل ومكون أساسي من أبناء الشعب العربي الفلسطيني يتشاركون مع باقي أبناء شعبهم ذات الهموم والتطلعات ويواصلون معا وجنبا إلى جنب معركة النضال الوطني العادل من أجل الاستقلال الناجز والعودة وقدموا في سبيل ذلك الشهداء والجرحى والمعتقلين.

وحيا الرفيق حمارشة بالمناسبة المجالس البلدية في مدن بيت لحم وبيت ساحور وبيت جالا وجماهير شعبنا فيها والتي خرجت لتعلي الصوت الوطني المسيحي الأرثوذكسي في وجه موكب ثيوفولوس الثالث مطالبة بتنحيته ومؤكدة أنه غير مرغوب فيه في مهد السيد المسيح باعتباره خان المهد بما يمثله وخان القيم الدينية والإنسانية التي حملها المسيح لتورط ثيوفولوس في صفقة بيع عقارات وأراض تابعة للكنيسة في القدس.

وفي وقت أكد فيه حمارشة وقوف "فدا" إلى جانب الأخوة أبناء الطائفة الأرثوذكسية في مطالبهم العادلة للسلطة الوطنية وكل من يعنيه الأمر لمحاكمة ثيوفولوس على فعلته النكراء وإبطال الصفقة المشبوهة التي أقدم عليها وكشف المتورطين معه فيها، فإنه يدعو السلطة والمعنيين لسحب اعترافهم به كبطريك لطائفة الروم الأرثوذكس.

وقال حمارشة إن تحرك جماهير مدن بيت لحم وبيت ساحور وبيت جالا كان وطنيا وسلميا بامتياز وجاء في إطار حرية التعبير التي يكفلها القانون الأساسي الفلسطيني معربا عن أسفه لما وقع من مشادات مع قوى الأمن ومؤكدا أنه كان يجب أن لا تقع خصوصا في هذا الوقت الذي نحن أحوج ما نكون فيه لرص الصفوف ومواجهة التحديات التي تعصف بقضيتنا وفي القلب منها القدس المحتلة العاصمة الأبدية لدولة فلسطين العتيدة.

اخر الأخبار