محدث - رغم الغصب الشعبي ضد " ثيوفولوس".. عباس يشارك احتفالات أعياد الميلاد

تابعنا على:   01:46 2018-01-07

أمد/ بيت لحم: شارك الرئيس محمود عباس، قداس منتصف الليل لعيد الميلاد المجيد للطوائف المسيحية الأرثوذكسية التي تسير حسب التقويم الشرقي في كنيسة المهد بمدينة بيت لحم.

وترأس القداس، بطريرك الروم الأرثوذكس في المدينة المقدسة وسائر فلسطين والأردن ثيوفولوس.

وقال البطريرك في كلمته "إن كنيسة المهد تشكّلُ القلب والحماية والدرع لمدينة بيت لحم المقدسة، وكنيسة القدس تُصلي في هذه الساعة من هذه المغارة من أجل سلام كل العالم، وسلام الشرق الأوسط والأرض المقدسة ومن أجل التقدم والنجاح والبركة الإلهية والخلاص لزوار الميلاد الأتقياء، وخاصةً للرعيّة الروم الأرثوذكس التي تحيا في دولة فلسطين ومن أجل الشعب الفلسطيني الذي تتعاطف معه كنيسة القدس بكلِّ قوتها".

وتوجه البطريرك بالشكر الجزيل للرئيس محمود عباس على حضوره ورعايته لهذا القداس، سائلا الله أن يمنحه جميع وسائل السلام من أجل نجاح مهامهِ في المجتمع الدولي للحفاظ على القدس والاعتراف الدولي الشامل بدولة فلسطين.

 

وكانت مصادر قد ذكرت أن الرئيس عباس سيتغيب عن احتفالات اعياد الميلاد في بيت لحم ،اليوم السبت نتيجة الغضب الشعبي وردات فعل غير متوقعة، في اعقاب اشتباكات أجهزة امن السلطة مع المحتجين والمتعرضين موكب البطريرك ثيوفيلوس وقذفه البيض والأحذية للمرة المرة في تاريخ أعياد الميلاد خلال زيارته لكنيسة المهد في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة.

وكان رئيس الورزاء د.رامي الحمد لله حضر بالنيابة عن الرئيس عباس والقى كلمة في حضوروزير الداخلية الأُردنيّ غالب الزعبي .

وخرج مواطنين ومحافظين ورؤساء بلديات وشخصيات وطنية ودينية رفضاً لاستقبال البطريرك،كما وهاجم الفلسطينيون في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة اليوم السبت، موكب بطريرك الروم الارثوذكس ثيوفيلوس المتهم بتسريب أراضي في القدس المحتلة (أوقافاً كنسية) إلى الإسرائيليين بالحجارة والبيض رغم التواجد المكثف لقوى الأمن.

اخر الأخبار