أبو ليلى: قرارات حكومة نتنياهو محاولة للمراوغة

تابعنا على:   01:26 2014-04-10

أمد / رام الله : قال النائب قيس عبد الكريم (أبو ليلى) نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن القرارات التي إتخذتها حكومة اسرائيل والمتعلقة بتخفيض التعامل مع السلطة الوطنية "لن يكون لها اي تأثير جدي" ، مؤكدا انها مجرد فقاعات يحاول الاحتلال من خلالها المراوغة وكسب الوقت .

وأضاف النائب أبو ليلى في تصريح صحفي تعقيبا على قرار رئيس وزراء اسرائيليين وقف التعاون المدني والإقتصادي مع السلطة الفلسطينية " إن جوهر هذه القرارات هو سياسي تريد من خلالها حكومة الاحتلال إخضاع الوضع للسلطات العسكرية وبالتالي تكريس الاحتلال للأراضي الفلسطينية" .

وأشار الى أن "حكومة الاحتلال تهدف أيضا من وراء هذه القرار الى ابتزاز السلطة والشعب الفلسطيني من أجل العودة لطاولة المفاوضات التي اثبتت عقمها بصيغتها الحالية. "

وشدد النائب ابو ليلى على ضرورة مواصلة ما وصفه بـ"الهجوم الدبلوماسي الفلسطيني للإنضمام للمؤسسات والوكالات الدولية من أجل محاسبة الاحتلال على جرائمه بحق شعبنا، ردا على مواصلة الاحتلال لمخططاته الإستيطانية وجرائمه بحق شعبنا ، ووقف المفاوضات بشكل فوري التي تثبت كل يوم عقمها وعدم جديه الاحتلال في الإستمرار بها ."

وأكد النائب أبو ليلى على أن" القرارات الإسرائيلية لن تكون حجر عثرة في طريق تحقيق الحلم الفلسطيني ، ولن تقف في طريق التوجه للمنظمات الدولية لكشف جرائم الاحتلال المرتكبة بحق شعبنا ومطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه شعبنا الفلسطيني ، وكذلك تحقيق امنيات شعبنا في اقامة دولته المستقلة ."

 

اخر الأخبار