النجار يؤكد استعداد نقابة الصحفيين التعاطي بجدية مع أي مبادرة لوحيد الجسم الصحفي بغزة

تابعنا على:   21:18 2014-04-09

عبدالناصر النجار

أمد/ رام الله: أكد د. عبد الناصر النجار نقيب الصحفيين الفلسطينيين استعداد النقابة التعاطي مع أي مبادرة لتوحيد الجسم الصحفي في قطاع غزة، والذي نتج بعد سيطرة بعض الصحفيين من حركتي حماس والجهاد على مقر النقابة، مستغلين وضع الانقسام السياسي، والذي تسبب في صعوبات كبيرة تواجه النقابة في القيام بمهامها، داعيا كافة الصحفيات والصحفيين الي العمل من اجل الخروج من الوضع الراهن.

جاء ذلك خلال لقاء نظمه نادي الإعلاميات الفلسطينيات جمع صحفيات من قطاع غزة والضفة الغربية مع نقيب الصحفيين الدكتور عبد الناصر النجار ونائب النقيب الدكتور تحسين الاسطل وذلك عبر تقنية الفيديو (كونفرنس) في مقر مؤسسة فلسطينيات بفرعيها الرئيسي في رام الله وغزة.

وقال النجار ان ظروف العمل الصحفي والنقابي في قطاع غزة صعب جدا، وأضاف: "ليس لدينا الحرية في العمل النقابي، تم منع فعاليات كنا نخطط لتنظيمها للصحفيين في قطاع غزة ومنع إقامة تكريم للصحفيات في آذار وإفطار جماعي في شهر رمضان العام الماضي وأيضا عقد تدريبات مهنية حيث اضطررنا العام الماضي أن نذهب إلى القاهرة لعقد دورات تدريبية لعدد 40 صحفي وصحفية من غزة.

ولفت النجار إلى انه هناك بعض الخدمات التي تم إنجازها بالتنسيق مع الجهات المختلفة الحكومية والخاصة في الفترة الماضية في الضفة الغربية ونأمل ان نستطيع تطبيقها في قطاع غزة منها: (التامين الصحي وصندوق الزمالة ونسب للخصوم على الطيران المصري والأردني مبدئيا) مشيرا الى انه سيعمل على عقد لقاء مع السفير المصري لبحث التسهيلات التي يمكن ان يتم تقديمها للصحفيين خلال سفرهم، وتنقل الصحفيات والصحفيين على معبر رفح الحدودي في ظل الظروف الراهنة، ومنح فرص متساوية للصحفيات للمشاركة في التدريبات الخارجية.

وحول واقع الإعلاميات في فلسطين أوضح النجار أن عدد الإعلاميات العاملات في فلسطين نسبة من 25 - 30٪ من العدد الإجمالي للعاملين في الصحافة، إلا انه لا يزال حضورهن ضعيف ومحدود جدا في مراكز صنع القرار (رئاسة تحرير الصحف أو الإذاعات أو التلفزيون ..) مؤكدا أن نقابة الصحفيين ستضاعف جهودها من اجل أن يأخذ الإعلاميات الفلسطينيات وضعهم الطبيعي.

من جانبه أكد د. تحسين الأسطل ان النقابة ستبقى مظلة تجمع الصحفيين والصحفيات، وليس هناك أي فيتو على انتماء أي صحفي إلى نقابة الصحفيين بغض النظر عن انتماءاتهم الحزبية أو العقائدية، مشيرا ان معيار الانتماء الى النقابة هو نظامها الداخلي فقط.

اخر الأخبار