ابرز ما تناولته الصحافة الدولية اليوم الثلاثاء 10/22

تابعنا على:   10:23 2013-10-22

تنوعت اهتمامات الصحف البريطانية بالعديد من الموضوعات ولعل أهمها قضية رفض السعودية العضوية غير الدائمة في مجلس الأمن والصراع الدائر في سوريا، إضافة إلى قصيدة حب كتبتها الارملة البيضاء لأسامة بن لادن.

ونطالع في صحيفة الفاينانشال تايمز مقالاً لمراسلتها رولا خلف بعنوان "الغضب السياسي السعودي لن يؤثر على الأمم المتحدة". وقالت خلف إن "السعودية تعبر عن غضبها إزاء بعض القرارات السياسية على مستوى جديد للغاية".

وأضافت خلف أن "السعودية رفضت الموافقة على الحصول على العضوية غير الدائمة في مجلس الأمن، وهي التي حاولت جاهدة الحصول على هذه العضوية لمدة سنتين".

وأوضحت أن "الأمم المتحدة لن تهتز بالموقف السعودي الأخير وإن اعتقدت الأخيرة إنها قراراها رفض العضوية سيتسبب بذلك"، مشيرة إلى أن "الخاسر الأكبر من هذه المسرحية الهزيلة هو السعودية".

ورأت المراسلة أن السعودية عللت سبب اعتذارها عن قبول منصب العضوية غير الدائمة في الأمم المتحدة بسبب عجزها عن حل الصراع الاسرائيلي - العربي الذي ما زال مستمراً منذ 65 عاماً والسماح بالنظام السوري بقتل و"حرق" أبناء شعبه من خلال استخدامه للأسلحة الكيماوية، بينما العالم يتفرج من دون اتخاذ اي عقوبات رادعة.

وأشارت المراسلة إلى انه "بالرغم من كون الحصول على منصب للأمم المتحدة لن يكون مكاناً مريحاً لبلد مثل السعودية التي تفضل العمل خلف الكواليس وعقد الصفقات السرية على العمل في إطار دبلوماسي عام.

وختمت خلف بالقول إن "الغضب السعودي لن يؤثر على مجلس الأمن أو يدفع بوضع مزيد من الضغوط لحل الصراع الدائر في سوريا أو انتهاج سياسات أفضل للتعامل".

"الروبوت الممرض"

ونقرأ في صحيفة الاندبندنت مقالاً لمراسلها في بيروت فرديناند فان تيتس بعنوان "الروبوت الذي بإمكانه إنقاذ حياة العديد من المصابين السوريين". ووصف تيتس في مقاله إحدى أكثر المشاهد المأساوية المتكررة في سوريا ألا وهي الاصابة برصاصات القناصة والخوف من إسعاف هؤلاء الجرحى خوفاً من تعرضهم للإصابة أو الموت خلال اسعافه.

ورأى كاتب المقال أن "القناصة أضحوا اليوم بلا شفقة"، مضيفاً أن هذا "المشهد يتكرر للأسف يومياً في سوريا".

وألقى المقال الضوء على مصمم للروبات أحمد حيدر الذي صمم روبوت كفيلة بإنقاذ أرواح العديد من الجرحى السوريين.

وروى حيدر حادثة أجبرته على التفكير بإيجاد حل لإنقاذ الجرحى المصابين برصاص القناصة. وتتلخص الحادثة بإصابة أحد أقرباء تلاميذه برصاصة في ساقه من قبل القناصة وما هي إلا دقائق ويمطره القناصه برصاصة قاتلة في رأسه وذلك خلال 30 دقيقة، وأضاف حيدر أنه لم يتجرأ أحد على إنقاذه، وباءت كل محاولتهم بالفشل، رغم استخدامهم الاسلاك المعدنية والحبال لإبعاده عن المكان قبل أن يتلقى رصاصة في عنقه اودت بحاته.

ووضع حيدر خبرته في مجال الروبوتات لبناء "روبوت يعمل كممرض لنقل المصابين من موقع المعركة إلى مكان آمن". وأطلق عليه اسم "روبوتينا" مصمم لنقل الجرحى من مرمى القناصة إلى مكان آمن لتلقي العلاج.

و"الروبوت الممرض" ضخم نسبياً مقارنة بالروبوتات الامريكية والاسرائيلية، وقد صممها حيدر لتكون ضخمة لتحمي الجرحى من اصابتهم برصاصات أثناء نقلهم إلى بر الأمان لتلقي العلاج.

وقال حيدر إنه " يحتاج إلى الاسراع في تصميم هذه الروبوتات"، مضيفاً أن "حلب تحتاج لنحو 6 روبوتات نظراً لأنه يصاب فيها حوالي 6 اشخاص يومياً برصاص القناصة.

قصيدة حب

ونشرت صحيفة الديلي تلغراف مقالاً لمايك بافلانس في نيروبي بعنوان "حبي لك لا مثيل له". وقال بافلاس إن الارملة البيضاء كتبت قصيدة حب لزعيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن تعبر له عن إعجابها الشديد به.

ويعود لقب الارملة البيضاء إلى سامانتا لوثويت. وهي إمرأة بريطانية وأرملة أحد الرجال الذين نفذوا التفجيرات في لندن في السابع من يوليو/تموز عام 2005، ويعتقد أنها على صلة بحركة الشباب الصومالية.

وعثرت السلطات في كينيا على هذه المعلومات من جهاز حاسوب للأرملة البيضاء حيث عثر فيه على العدبد من الصور الفوتوغرافية لأولادها الاربعة و العديد من الملفات حول وصفات لتخفيف الوزن.

وأوضحت التحقيقات ان الارملة البيضاء استخدمت اسم مزور لتستطيع استئجار شقة. ومما جاء في قصيدتها:

" آه شيخ أسامة ، يا أبي ويا أخي ويا حبي الذي لا مثيل له

آه، يا شيخ أسامة، بعد رحليك، على المسلمين أن يستفيقوا بعد موتك ، وعليهم أن يكونوا أقوياء...

نحن تركنا لنكمل المسيرة التي بدأتها، وبالشهادة سيكتب لنا النصر..

أيها المسلمون.. انصتوا لما كان يقوله حبيبنا بن لادن ولا تتركوا جهوده تذهب هباء..

 

"أنباء موسكو"

تفجير فولغوغراد عمل ثأري

أظهر التحقيق أن الانفجار الذي هز إحدى حافلات النقل العام في مدينة فولغوغراد الروسية في 21 تشرين الأول/أكتوبر وقتل 6 من ركابها هو التفجير الانتحاري الذي نفذته الداغستانية نايدا اسيالوفا (30 عاما)، زوجة المتطرف الإسلامي الروسي دميتري سوكولوف.

وليس مستبعدا أن تكون الهجمة الإرهابية في فولغوغراد عملا ثأريا لمقتل 4 إرهابيين في عملية أمنية نفذها رجال الأمن في داغستان في بداية تشرين الأول. ونجحت السلطات الأمنية منذ يومين بإحباط عمليات تفجيرية إرهابية في إقليم قوقازي آخر هو انغوشيتيا، باعتقال 4 مسلحين. وفي 15 تشرين الأول حكمت محكمة عسكرية في شمال القوقاز على علي تازييف الملقب بـ"ماغاس"، الأمير العسكري لتنظيم "إمارة القوقاز"، بالسجن مدى الحياة.

وأضافت صحيفة "ازفستيا" أنه يوجد في داغستان أكثر من 500 امرأة يَمِلْن إلى الانتحار.

الهجوم على حفل زفاف يفتتح موسم الاصطياف الشتوي في مصر

أطلق مسلحون كانوا يستقلون دراجات نارية النار على مدعوين لحفل زفاف خارج كنيسة بإحدى ضواحي القاهرة يوم الأحد مما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص بينهم والدة العريس.

ولم يعلن أحد مسؤوليته عن تلك الهجمة. لكن يُعتقد أن المهاجمين إسلاميون.

ومع ذلك، يستمر السائحون الروس في شراء تذاكر السفر إلى المنتجعات السياحية المصرية، متجاهلين تحذير الخارجية الروسية بالامتناع عن زيارة مصر في هذه المرحلة.

وقالت صحيفة "روسيسكايا غازيتا" إن إقبال السائحين الروس على الرحلات إلى مصر عاود نموه في الفترة الأخيرة.

مهاجر أذربيجاني يقتل شاباً روسياً من أصول طاجيكية

أشير في اجتماع خصصه ممثلو الجالية الأذربيجانية والجالية الطاجيكية والجالية الأوزبكية في روسيا لبحث تداعيات مقتل الشاب الروسي يغور شيرباكوف في منطقة بيريليوفو في موسكو التي شهدت أعمال شغب إثر جريمة القتل تلك التي ارتكبها مهاجر أذربيجاني، إلى أن القتيل كان ينحدر إلى أصول طاجيكية أو أوزبكية.

وقالوا إن المهاجرين إلى روسيا من الجمهوريات السوفيتية السابقة الأخرى يواجهون نفس المشكلات التي تواجه مواطني روسيا، مشيرين إلى أن المطلوب، حتى يتم حل هذه المشكلات، القضاء على الفساد وإنشاء وزارة المهاجرين وتعليم المهاجرين الذين يعتبر الكثيرون منهم أميين كما جاء في صحيفة "موسكوفسكي كومسوموليتس".

اخر الأخبار