الرئيسان عباس ومنصور يبحثان مستجدات الوضع على صعيد المفاوضات مع اسرائيل

تابعنا على:   16:50 2014-04-09

أمد/ القاهرة : بحث الرئيس الفلسطيني محمود عباس في القاهرة الأربعاء مع الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور آخر التطورات في المنطقة، وعملية التسوية المتعثرة، والجهود المبذولة لإنجاز المصالحة وتطبيقها برعاية مصرية.

وبحسب وكالة "وفا" الرسمية فإن الرئيس تمنى لمصر مزيدًا من التقدم والرخاء، "وأن يواصل الشعب المصري تقدمه على إنجاز خارطة الطريق التي اعتمدها"، شاكرًا القيادة المصرية على جهودها المستمرة في دعم شعبنا ومناصرته ودعم حقوقه الثابتة.

وحضر الاجتماع عن الجانب الفلسطيني: عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، ووزيري الخارجية بالضفة رياض المالكي، والأوقاف والشؤون الدينية محمود الهباش، والمتحدث باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، والمستشار الدبلوماسي للرئيس مجدي الخالدي، وسفير فلسطين بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية بركات الفرا، فيما حضر من الجانب المصري: وزير الخارجية نبيل فهمي، ووزير الأوقاف محمد مختار جمعة، والمتحدث باسم الرئاسة إيهاب بدوي.

وكان الرئيس عباس وصل أمس إلى جمهورية مصر العربية في زيارة رسمية تستمر ثلاثة أيام، يشارك خلالها في الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية والذي يعقد بناءً على طلبه.

ومن المقرر أن تبحث الجامعة العربية في اجتماعها الطارئ الأربعاء أزمة مفاوضات التسوية بين السلطة الفلسطينية والكيان الإسرائيلي بعد رفض الأخير الإفراج عن الدفعة الرابعة من أسرى ما قبل أوسلو.

ويرجح أن يطلب عباس دعمًا عربيًا سياسيًا لمواقفه إزاء الضغوط الأمريكية لتمديد المفاوضات، وكذلك دعما ماليًا لخطواته بطلب الانضمام للمعاهدات والمؤسسات الدولية في ظل تهديد الاحتلال بفرض عقوبات اقتصادية.

اخر الأخبار