الافراج عن مسؤولين فلسطينيين مقابل بولارد هو كلمة السر

تابعنا على:   09:16 2014-04-09

أمد/ اكدت مصادر لصحيفة "الشرق الاوسط" السعودية، ان "المفاوضات المتواصلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين بعد ثلاث جلسات طويلة لم تسفر عن تقدم يذكر وإنما تدور في حلقة مفرغة، لكنها في نفس الوقت لم تستبعد الوصول إلى صفقة اتفاق مع نهاية الشهر الحالي".
وبحسب المصادر فإن "الفلسطينيين والإسرائيليين معنيون بتمديد المفاوضات لتجنب صدام مباشر"، معتبرةً أن "الإفراج عن أسرى فلسطينيين بينهم مسؤولون كبار، مقابل إطلاق سراح الجاسوس اليهودي في الولايات المتحدة جوناثان بولارد، قد يكون كلمة السر".
واوضحت المصادر ان "المبعوث الأميركي لعملية السلام مارتن إنديك يحاول الوصول إلى صفقة شاملة، تتضمن إطلاق سراح أسرى بينهم مسؤولون كبار مقابل منح إسرائيل الجاسوس بولارد، وتجميد هادئ للاستيطان، وإعطاء الفلسطينيين حوافز تشمل التوسع الأمني وفي البناء في مناطق "ج" في الضفة الغربية، والعمل في القدس، على أن يتعهدوا بعدم الذهاب مجددا إلى مؤسسات دولية، على اعتبار أن المعاهدات التي انضموا إليها حتى الآن تعنى بالشأن الداخلي وليس السياسي، وتمديد المفاوضات عاما إضافيا".

اخر الأخبار