قراقع: التوقيع على اتفاقية جنيف الرابعة سيحول المعتقلين لأسرى حرب

تابعنا على:   21:46 2014-04-08

أمد / رام الله : قال وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، اليوم الثلاثاء، 'إن التوقيع على اتفاقية جنيف الرابعة يعني أن أسرانا هم أسرى حرية لا مجرمين كما تتعامل مهم دولة الاحتلال'.

وأعرب، خلال الاعتصام التضامني الأسبوعي مع الأسرى أمام مقر الصليب الأحمر في رام الله، الذي نظمته الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى، عن دعمه لتوجه القيادة للمؤسسات الدولية تجاه دفع المجتمع الدولي ومؤسسات الأمم المتحدة لحماية الأسرى.

وشدد على أن إطلاق سراح الأسرى هو استحقاق وطني وسياسي، داعيا شعبنا إلى أوسع مشاركة في فعاليات يوم الأسير في السابع عشر من الشهر الجاري، لإيصال رسالة قوية وواضحة إلى كل العالم مفادها الحرية لأسرانا، محذرا من خطورة الوضع الصحي للأسرى المضربين عن الطعام.

من جانبه، ثمن الأمين العام لجبهة التحرير العربية ركاد سالم، موقف القيادة بالتوجه للمؤسسات الدولية من أجل إحقاق حقوق شعبنا، مؤكدا أن الاحتلال لا يحترم الاتفاقيات وآخرها عدم إطلاقه سراح أسرى الدفعة الرابعة.

وطالب بمتابعة مسيرة شعبنا ونضاله وحشد أكبر تضامن مع الأسرى محليا وعالميا، والتوجه نحو الوحدة الوطنية لتحقيق ذلك.

بدوره، أكد رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى أمين شومان، أن هذا الاعتصام الأسبوعي هو لإسناد أسرانا والتضامن مع أبناء الحركة الأسيرة في صمودها الأسطوري وثباتها على موقفها، خاصة الأسرى القدامى الذين ما زالوا يؤكدون على الحفاظ على الثوابت الوطنية ورفض الضغوط واستغلالهم كورقة للابتزاز السياسي.

بدورهم، طالب أهالي الأسرى بمزيد من الحراك لدعم قضية أبنائهم، وفضح ما يرتكبه الاحتلال بحقهم أمام الرأي العام العالمي.

 

اخر الأخبار