الإعلام: الأسيرة جعابيص شاهدة على إرهاب الاحتلال

تابعنا على:   15:44 2017-12-31

أمد / رام الله: اعتبرت وزارة الإعلام أن استمرار اعتقال الاحتلال للأسيرة المقدسية إسراء جعابيص، بالرغم من بتر يدها بفعل الإهمال الطبي، وتركها تعاني حروقًا خطيرة منذ عامين، عقب إطلاق النار على سيارتها، شاهدة على إرهاب الاحتلال وعنصريته بحق أسيرات الحرية وأسراها.

وأكدت أن جعابيص تستصرخ الضمير الإنساني الحي، وتفتح ملف أسيرات الحرية اللواتي يتعرضن لأبشع ممارسات القمع، وينتهك الاحتلال أبسط حقوقهن التي كفلتها القوانين الدولية، وبخاصة اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949.

 وحثت الوزارة الأطر الحقوقية، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، ومنظمة الأمم المتحدة للأمم والطفولة اليونسيف، و"أطباء بلا حدود" لتحمل مسؤولياتها، والضغط على إسرائيل لإطلاق الاسيرة جعابيص المحكومة بالسجن 11عامًا، وإعادتها إلى طفلها وعائلتها.

اخر الأخبار