قاسمي: دعم أمیركا المخادع للتجمعات في بعض المدن الإيرانية نفاق

تابعنا على:   22:33 2017-12-30

أمد/ طهران: قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، إن الشعب الإيراني، یرى أن الدعم الانتهازي والمضلل للمسؤولين الأميركيين لبعض التجمعات الأخيرة في بعض المدن الإيرانية، ليس سوى رياء ونفاق من قبل الادارة الأمريكية.

وادان قاسمي اليوم السبت، ما وصفه بالتصريحات السخيفة، والتافهة للمسؤولين الأميركيين، وقال أن الشعب الإيراني لا یضع  أي قیمة للمزاعم الانتهازية الصادرة من قبل المسؤولين الأميركيين خاصة ترامب.

وصرح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إن الشعب الإيراني هو السند القوي للأمن والتقدم في البلاد.

وأضاف قاسمي إن مشاركة الشعب في الانتخابات لتقرير مصيره، والحضور الفاعل لأبناء الشعب في الرقابة وتوجيه النقد لأجهزة البلاد، بمثابة صمام أمان لتحقيق الازدهار والتقدم في البلاد والثورة الإسلامية، وان الحضور الواعي للشعب یشكل عاملا مهما للمقاومة والممانعة في مواجهة من یضمر الشر للبلاد والشعب، وان ادارة ترامب اثبتت انها على رأس من یرید الشر لإیران.

وقال :"إن الشعب الإيراني سيراقب بالتأكيد وسيتابع عن كثب المشاركة الفاعلة لترامب في انتهاك حقوق الانسان لشعوب فلسطين والیمن والبحرین، ولن تمحى من ذاكرة الشعب الإيراني القیود التی یضعها الرئيس الأمريكي والعداء الذي یكنه ضده بمنع دخوله الى الاراضي الأمريكية واعتقال عدد كبیر من الایرانیین المقیمین في أميركيا بذرائع خاوية، ولهذا السبب فان الشعب الإيراني یعتبر دعم الادارة الأمريكية الانتهازي لبعض التجمعات في بعض مدن ایران، ليس سوى نفاق وریاء .

وأشار قاسمي إلى أن دستور الجمهورية الإيرانية ضمن الأليات الديمقراطية لحمایة المطالب المدنية للشعب وإمكانية متابعة هذه المطالب في اطار القانون.

وتطرق المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إلى السياسات التدخلیة للحكومات الأمريكية المختلفة، وعلي مر 70 عاما، في الشأن الداخلي الإيراني، بما فیها ادارة وقيادة الانقلاب ضد حكومة مصدق الوطنية والشرعية في ایران، وتقديم الدعم الشامل لنظام بهلوي البائد لقمع الاحرار والمعارضة في ایران، وتقدیم الدعم الواسع لنظام صدام حسین المجرم خلال فترة الحرب المفروضة مؤكدا ان المسؤولين الامریكیین لیسوا في وضع یسمح لهم ان یبدوا تعاطفهم مع الشعب الإيراني الواعی.

اخر الأخبار