القدرة يعلن استشهاد جمال مصلح في يوم جمعة الغضب الرابعة

تابعنا على:   08:30 2017-12-30

أمد/ غزة: أعلن الناطق باسم وزارة الصحة في طاع غزة أشرف القدرة عن استشهاد جمال محمد مصلح 21 عاما، من سكان المغازي وسط قطاع غزة، متأثراً بجراح أصيب بها في جمعة الغضب الرابعة شرقي مخيم البريج برصاص جيش الاحتلال.

وأوضح مصدر طبي في مستشفى شهداء الأقصى بدير البلح وسط القطاع والتي كان يرقد الشهيد مصلح فيها بغرفة العناية المكثفة بانه تعرض للإصابة بعدة رصاصات واحداها اخترقت الكبد  ووصل إلى المستشفى في حالة خطرة جدا وأجريت له عدة عمليات.

وقال شهود عيان إن الشهيد مصلح كان ضمن مجموعة من الفنية شرق مخيم البريج في المواجهات التي اندلعت بالأمس مع قوات الاحتلال وكان لا يشكل خطرا على الجنود، لأنه كان في المنطقة الخاضعة للسلطة الفلسطينية، الا ان جنود الاحتلال أطلقوا عليه الرصاص بنية القتل.

يذكر أن الشهيد مصلح الذي كتب على مواقع التواصل الاجتماعي  انه "سيكون شهيد" كان قد تعرض للاعتقال من قبل قوات الاحتلال عندما اجتاز السياج الحدودي الفاصل إلى داخل أراضي عام 48 وحكم عليه بالسجن عدة شهور وهو الابن البكر لوالده.

وكتب الصحفي عبد الهادي مسلم، ان أسرة الشهيد مصلح تعاني من وضع اقتصادي في غاية الصعوبة ويقطنون في  ومنزل غير قابل للسكن حيت لا تتجاوز مساحته 60 مترا ويعيش فيه اكثر من 10 أفراد

وكانت الأسرة قد ناشدت وكالة الغوث ووزارة الأشغال العامة والإسكان من أجل بناء هذا المنزل أو توفير شقة سكنية لها ولكن بدون جدوى .

اخر الأخبار