بالفيديو - الأحمد: أتحدى أن يكون مطلب مناقشة قضية السلاح في اجتماعاتنا..ولقاء عباس وهنية بات قريبا!

تابعنا على:   08:18 2017-12-30

أمد/ بيروت: قال القيادي في حركة "فتح" عزّام الأحمد إن اللقاء بين رئيس المكتب السياسي في حركة "حماس" إسماعيل هنية والرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبومازن)بات قريباً، داعياً إلى التركيز على المصالحة الفلسطينية الداخلية.
ورأى الأحمد في حوار مع قناة "الميادين" الفضائية  أنه ليس هناك ما يمنع حركتَي "حماس" و"الجهاد الإسلامي" من المشاركة في اجتماع المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية، مشيراً أيضاً إلى دعوة الجبهة الشعبية - القيادة العامة - للمشاركة في هذا الاجتماع.
وأضاف الأحمد "أتحدى أن يكون مطلب مناقشة قضية السلاح في اجتماعاتنا"، معتبراً أن الموظفين في قطاع غزة يجب أن يستمرّوا في عملهم وفقاً لاتفاق المصالحة.
وكشف عن الرغبة بإعلان أراضي السلطة الفلسطينية كدولة تحت الاحتلال في اجتماع المجلس المركزي.

وقال الأحمد، أن المظاهرات ضد القرار الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ليست عفوية بل عملا مبرمجا وممنهجا بين جميع الفصائل الفلسطينية. وأضاف انه ستتم المحافظة على الطابع السلمي لهذه المظاهرات