البرلمان الشبابي يفتتح مقره في رام الله وحماس تمنعه في غزة

تابعنا على:   16:38 2014-04-08

أمد/ رام الله – غزة : انهت لجان المجلس التشريعي الشبابي الفلسطيني استعداداتها لعقد الجلسة الثانية في قاعة البرلمان برام الله . فيما عارضت حماس ذلك في قطاع غزة.

واكد النائب الثاني لرئيس المجلس نيقولا قواس ان جدول اعمال الجلسة اكتمل والاستعدادات شارفت على الانتهاء لافتتاح الجلسة التي ستقام بالحادي والعشرين من الشهر الجاري وستكون باكورة نجاح افكار شباب الفلسطيني وستعمل على رفع توصياتها لأصحاب القرار بأهم مشاكل الشباب وطرق التغلب عليها وتحفيز الشباب الفلسطيني للوصول لمراكز القيادة وقدرتهم على التغير بشكل الايجابي في اطراف المجتمع والتأثير السياسي والاقتصادي والاجتماعي كونهم الاغلبية المطلقة وكون طبيعة فلسطين ومجتمعها مجتمع شاب وفتي.

بدوره اكد النائب عبد الله عابدة رئيس لجنة الموازنة والشؤون المالية ان لجان المجلس وهيئة المكتب اتموا وضع الخطوات والانتهاء من اعداد خطة استراتيجية لسير عمل المجلس واعداد موازنة تليق بمبادرات لجان المجلس ماكدا ان الجلسة ستعقد بحضور رسمي من نواب المجلس التشريعي وعدد من الوزراء والمؤسسات الوطنية والشعبية وممثلي عن فئات المجتمع والفصائلية حيث ان الفترة السابقة كانت لاقت حراكا تشريعيا شبابي حاد ولد محاكاه فعلية للمجلس التشريعي وولدت كتل برلمانية قادرة على التحريك والتفاعل واتمت العديد من المبادرات والفعاليات ماكدا ان المبادرة الشبابية هي لنخبة من الشباب الفلسطيني المثقف والمتطلع إلى مستقبل مشرق يهدف إلى توجيه وإعداد الشباب للمشاركة الفاعلة في تحقيق تطلعات المجتمع وتبني هموم وتطلعات الشباب وتحقيق أهدافهم في النهوض والوحدة والرقي وتعزيز الانتماء الوطني لديهم.

واستنكر النائب رائد الاطرش رئيس كتلة فلسطين البرلمانية منع حركة حماس فعاليات المجلس في محافظات الوطن الجنوبية معتبرا هذا المنع انتهاكا للحريات واسكات لصوت الشباب وتطلعاته وتكميم للأفواه محملا الحكومة المقالة العواقب نتيجة منعها لنواب من ممارسة النشاطات حيث عبر عن استيائه من الممارسات والاستدعاءات للنواب التي شابهت اعتقال النواب من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

كما اكد النواب شكرهم الكبير للأمانة العامة للمجلس التشريعي الفلسطيني في رام الله ولجانه وموظفيه على الترتيبات والتنسيقات التي تجري لإنجاح انعقاد الجلسة. يذكر ان التشريعي الشبابي هو محاكاه للمجلس التشريعي الفلسطيني سجل له هيئة مكونة من 48000 الف شاب وشابة من جميع محافظات الوطن ضمت غزة والضفة والقدس وشارك بالانتخابات ما يزيد عن 28000 الف منتخب ونجح 132 نائب من اصل 542 مرشح عن 49 قائمة نجحت منها 19 قائمة واخذ بعين الاعتبار التمثيل النسوي والديني ولذوي الاحتياجات الخاصة من عمر 18 ل 30 عام.