بالفيديو- 21 نقطة مواجهة: "جمعة الغضب الرابعة"..عشرات الإصابات نصرة للقدس

تابعنا على:   21:45 2017-12-29

أمد/ محافظات: تواصلت للأسبوع الرابع على التوالي المواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية وقطاع غزة، تنديداً بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بمدينة القدس المحتلة "عاصمة لإسرائيل".

واندلعت مواجهات، ظهر اليوم الجمعة، بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال على المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم.

وبحسب مواقع فلسطينية محلية، اندلعت مواجهات بعد قمع الاحتلال لمسيرة غاضبة، رفضا لإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، القدس المحتلة "عاصمة لإسرائيل".

واندلعت مواجهات مماثلة في مدينة الخليل، التي لم تهدأ الاحتجاجات والمواجهات فيها منذ القرار الأمريكي الذي أثار غضبا عربياً وإسلامياً، وتنديداً دولياً.

وأفادت مصادر طبية اصابة 3 شبان بالرصاص الحي بالأطراف السفلية خلال  المواجهات بمخيم العروب، وصفت احداها بالخطيرة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ستة شبان خلال المواجهات التي اندلعت وسط الخليل، عرف منهم: أحمد علي عبد الله حوله، مؤيد جهاد حلاوه ، محمد رشيد الطويل وفجر محمد عيسى محمد سعيد.

وفي مدينة القدس اعتقلت قوات الاحتلال بعد ظهر اليوم الجمعة، سيدة وفتى من مدينة القدس، فيما سارت مسيرة في باحات المسجد الأقصى رفضا لقرار ترامب بإعلان القدس عاصمة اسرائيل، وتأكيداً على عروبة القدس".

وفي نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، أصيب 49 شاب في مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في خمسة محاور وهي: حاجز حوارة، ومفرق اللبن، ومفرق بيتا، وصغيرة القبليه، وفي بلدة سالم شرق نابلس.
وقال أحمد جبريل الناطق الرسمي باسم الهلال الأحمر في نابلس:" أن 12 اصابة سقطت على مفرق بيتا خلال المواجهات، 4 منهم تم نقلهم إلى مستشفى رفيديا الحكومي لتلقي العلاج، وصفت إصابتهم بالمتوسطة، بينهم اصابة بالرصاص الحي بالفخذ، و8 آخرين بالغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، تم تقديم العلاج لهم ميدانياً".

وعلى حاجز حوارة، اصيب 3 مواطنين تم نقلهم إلى المستشفى بعد إصابتهم بالرصاص المطاطي، فيما أصيب 20 آخرين بالغاز وجروح مختلفة تم تقديم العلاج الميداني لهم.

وفي قرية اللبن جنوب نابلس، قال الهلال الأحمر أن 13 مواطنا أصيبوا بجروح، بينهم 5 بالرصاص المطاطي، و8 بحالات اختناق، جراء إطلاق قوات الاحتلال عشرات قنابل الغاز المسيل للدموع، وتم تقديم العلاج لهم ميدانيا، وفي قرية سالم، أصيب شخصان بجراح مختلفة.

وفي رام الله اندلعت مواجهات على حاجز "بيت ايل" المقام على أراضي مدينة البيرة برام الله، اطلقت خلالها قوات الاحتلال الغاز المسيل للدموع، مما أدى إلى إصابة شاب برصاصة مطاطية، نقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم.

وقمعت قوات الاحتلال مسيرة قرية كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان شرق قلقيلية، ما أدى الى اندلاع مواجهات في المنطقة، وإصابة 3 شبان بالرصاص المطاطي، و18 آخرون بالاختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع حسب جمعية الهلال الأحمر.

وفي قطاع غزة اندلعت مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلية قُرب موقع "ناحل عوز" شرقي القطاع، مما أسفر عن 50 إصابة بجراح مختلفة بالأعيرة النارية المباشرة منهم 5 اصابات في حالة خطيرة.

وأفادت وزارة الصحة: "اصابة 11 شاب شرق جباليا، وصفت احداها بالخطيرة، و19 اصابة شرق غزة منها واحدة خطيرة في الرأس، 6 اصابات شرق البريج منها واحدة خطيرة في الصدر، و 14 إصابة شرق خان يونس منها واحدة خطيرة في البطن وأخرى في الحوض، كما تم اصابة 120 بحالات الاختناق بالغاز، وتم معالجتهم ميدانياً".

واستشهد برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي 15 فلسطينياً في الضفة وغزة منذ إعلان ترامب بتاريخ 6 كانون الأول/ ديسمبر الجاري ، وأصيب نحو 5 آلاف آخرين بجروح مختلفة، خلال قمع قوات الاحتلال للمظاهرات الفلسطينية التي تجتاح فلسطين المحتلة.

كما بلغ عدد المعتقلين، أكثر 637 معتقلاً فلسطينياً، بينهم 174 طفلاً، 13 فلسطينية، وثلاثة جرحى؛ بحسب نادي الأسير الفلسطيني.

اخر الأخبار