عساف : تصريحات دويك تصب في خدمة اسرائيل وتمثل انتهازية سياسية رخيصة

تابعنا على:   14:03 2014-04-08

فتح

أمد/ رام الله : قال المتحدث باسم حركة فتح احمد عساف إن تصريحات دويك ليست مجرد جزء من حملة التشكيك التي تقودها حماس ضد الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية فحسب، وإنما تمثل انحطاطاً سياسياً، وانتهازية رخيصة لا يمكن ان تصب الا في مصلحة الموقف الاسرائيلي ومخططاته، وهي مساهمة حمساوية في حملة الضغوط على الرئيس محمود عباس في هذه اللحظة المصيرية التي قد يتقرر خلالها مستقبل الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

وكان دويك القيادي في حركة حماس قد قال في تصريحات لوكالة فارس الايرانية ان الهجمة الاسرائيلية على الرئيس محمود عباس هي مجرد لعبة .

واوضح عساف في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، ان هذه التصريحات جزء من نهج حماس الذي يقبل بإمارة اسلامية في غزة على اقل من 1% من مساحة فلسطين التاريخية، ويتلقى يومياً شهادات الشكر والتقدير من دولة الاحتلال لحراسته الامنية لحدود اسرائيل مع غزة التزاماً في اتفاق العار (وقف الاعمال العدائية)، وهو ذات النهج الذي يقبل بدولة ذات حدود مؤقتة على اقل من من 40% من الضفة.

وذكر عساف  بمواقف حماس منذ تأسيسها في نهاية الثمانينات والتي لا تؤمن بالشراكة الوطنية وتقديم نفسها باستمرار بديلاً عن منظمة التحرير الفلسطينية، مضيفاً انه لذلك ليس غريباً على حماس ان تنخرط في اولويات هي ليست اولويات الشعب الفلسطيني، مشيراً الى تصريحات  دويك نفسه بأن الجهاد في سوريا هو الاولى وليس فلسطين، اضافةً الى انخراط حماس بشكل مباشر في الازمات الداخلية للدول العربية وخاصة مصر وسوريا ولبنان ما هو الا نموذج مناسب لاسرائيل التي تريد  أن ترى الشعب الفلسطيني وقد فقد بوصلته ووحدته الوطنية .

وتسآل عساف هل حماس تدرك فعلاً خسائر لعبتها مع الاحتلال الاسرائيلي من اجل مصالحها الانتهازية وعلى حساب دماء ومعاناة وثوابت شعبنا بانها لا تعمق الانقسام فحسب بل تهدد بالكامل مصير الشعب الفلسطيني ومستقبل وجوده على ارضه.

 

اخر الأخبار