غنام : تطلع وفدا صحفيا ألمانيا على معاناة شعبنا جراء الاحتلال

تابعنا على:   18:57 2014-04-07

أمد / رام الله: التقت محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام، اليوم الإثنين، وفدا صحفيا ألمانيا وأطلعته على معاناة شعبنا في ظل الاحتلال الإسرائيلي.

وخاطبت غنام الصحفيين قائلة: كاميراتكم برّاقة وكاميرات الصحفي الفلسطيني ملطخة بالدماء الناتجة عن رصاص الاحتلال والغبار والغاز والمواد الكيماوية الملوثة، التي يتم إطلاقها على الصحفيين والمشاركين بشكل سلمي بمسيرات تطالب بالحرية لشعب يعاني من آخر وأطول احتلال عرفته البشرية.

وأكدت أن الصحفي الفلسطيني يتعرض ككل فلسطيني لجرائم بشعة تنتهك حريته وحقوقه التي كفلتها كافة المواثيق الدولية، مطالبة بموقف عالمي يحمي الصحفيين وأبناء شعبنا الأعزل من كافة الانتهاكات التي تمارس من الاحتلال ومستوطنيه.

وقالت غنام: "الصحافة والشعب الألماني احتفلوا بسقوط جدار برلين، وسندعوكم للاحتفال بسقوط جدار الفصل العنصري الإسرائيلي الذي سلب الفلسطيني أرضه وخلق واقعا مريرا على الأرض لا هدف له سوى إذلال شعبنا ونهب أرزاقنا وتشتيت أسرنا".

وأشارت إلى معاناة أطفال فلسطين، مشيرة إلى أن هذه الاعتداءات عار على العالم الصامت والمتفرج على معاناتنا. وتطرقت إلى قضية الأسرى والإخلال الفاضح الذي مارسته حكومة الاحتلال بما يتعلق بالدفعة الرابعة التي كان مقررا الإفراج عنها نهاية الشهر الماضي.

وجرى خلال اللقاء نقاش معمق مع الصحفيين الألمان حول الأوضاع في فلسطين ومحافظة رام الله والبيرة، ووضعتهم المحافظ بصورة الأوضاع في القدس ومحاولات التهويد وطمس كل ما هو فلسطيني، متطرقة إلى إرادة البناء والتطوير التي صممت عليها قيادتنا وشعبنا برغم الاحتلال ومساعيه لتعميم الدمار والخراب.