حسبي الله ونعم الوكيل

تابعنا على:   16:28 2014-04-07

احمد عصفور ابواياد

 اشهر وموظفي الرواتب المقطوعه بتقارير كيديه وهم بالعراء امام مكتب د زكريا الاغا كل فصل الشتاء والبرد والمطر وهم معتصمون بالمطالبه بحقوقهم وتم تشكيل لجنة وقامت اللجنة باعداد الملف وعرضه علي محمود عباس قتلكا ووعد بتوقيع الملف بعد عودته من اميركا وعندما عاد ذهب د زكريا الاغا الي رام الله لتسوية الملف وعاد بخفي حنين بمراوغة محمود عباس بالتوقيع علي الملف وانهاء معانيات الاف الافراد ممن رمي بهم بالشوارع وهم فتحاويون اصلاء ذنبهم انهم التزموا بقرار ماتدعي الشرعيه بترك عملهم والمكوث ببيوتهم ، اتصالات عده اجريت من اجل اقناعه بانهاء معانيات تلك الاسر التي مضي علي قطع رواتب ابائهن 6 سنوات وهم يتضورون ومحمود عباس لايعنيه الاف من ابناء شعبه يكفيه ما يتم نهبه باسم الشعب الفلسطيني لزمرته وابناؤه من العار ان يتبجح بانه شرعيه وانه رئيس ولا يابه بالاف من ابناء شعبه الان وبعد ان اتضحت الصورة وبانت الحقيقه والتي كان الكثير يقولون مادخل الرئيس بقطع الرواتب متناسين من يقولون ذلك انه هو من صادق علي نلك السياسه الاجراميه بحق ابناء شعبه والان الكل اجمع ان الملف منتهي فقط قرار الرئيس لم يبقي امام هؤلاء الضعفاء الا بالتوجه الي المحكمه لالزام ذلك الدكتاتور لينصاع لرد حقوق العباد قتلك الله انت وزبانيتك من اوصلتمونا الي اسوء حال بتحكمكم برقاب العباد والمناضلين واقل مناضل غبرت قدماه بالنضال اكثر منك ومن زبانيتك فعلي المطبلين بعد ان بان الوجه الحقيقي لذلك الدكتاتور ان ينضموا الي صوت المظلومين من ابناء شعبهم لعن الله الراتب الذي من خلاله تريد ان تقتل ارادة الناس وكرامتهم وقد حولت شعبنا الي قطيع نعاج خائف عند الذهاب للبنوك خوفا من قطع رواتبهم قطع الله عنقك انت وابناؤك وزبانية السوء حولك اللهم اشهد انني قلت كلمة الحق امام ذلك الطاغيه ولعن الله الراتب الذي يجعلني استجدي مجرم عميل باع الوطن لزمرته ومن تلك اللحظه لااعترف لابعباس ولا بزمرته ولا سلطته وليذهب الي مزابل التاريخ ..

اخر الأخبار