عشراوي تدعو الاتحاد الاوروبي التحقيق في تقرير صندي تايمز حول سوء ادارة السلطة بالمليارات

تابعنا على:   23:42 2013-10-21

أمد/ رام الله : دعت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. حنان عشراوي اليوم الاتحاد الأوروبي إلى التحقيق في تقرير الـ "صنداي تايمز" المضلل حول تمويل الاتحاد الاوروبي والمزاعم حول سوء الادارة الفلسطينية في التصرف بمليارات الدولارات من المساعدات الأوروبية، وطالبت بفضح هذه الادعاءات التي لا علاقة لها بالفساد أو مكافحته.

وقالت "من الواضح أن مثل هذه التقارير لها دوافع سياسية تتمثل في ممارسة الضغط على الاتحاد الأوروبي لوقف دعمه للقضية الفلسطينية من خلال الافتراء على القيادة الفلسطينية ".

جاءت تصريحات عشراوي خلال استقبالها اليوم كل من القنصل العام لهولندا بريجيت تازيلار، وممثل الدنمارك لدى دولة فلسطين أندرس تانغ فرايبورغ، والقنصل السويدي للشؤون السياسية السيدة لينا سكوجلاند في مقر منظمة التحرير في رام الله .

وأكدت عشراوي خلال اللقاء "أن مثل هذا التقرير غير الدقيق بشكل صريح، والتعليقات اللاحقة عليه يعتبران محاولة للتشهير بالنظام السياسي الفلسطيني برمته، و يخدم الأجندة المعادية للشعب الفلسطيني والسلام" . وأشارت الى الاتهامات المماثلة التي حصلت في الماضي وثبت عدم صحتها في نهاية المطاف .

كما بحثت عشراوي خلال الاجتماع أهمية المبادئ التوجيهية للاتحاد الأوروبي التي حظرت التعامل مع المستوطنات الإسرائيلية، وأضافت: "اننا نؤمن بأن هذه المبادئ تشكل مساهمة إيجابية من قبل الاتحاد الأوروبي لدعم الشرعية و العدالة في السعي لتحقيق السلام . ويحدونا الأمل في أن يحافظ الاتحاد الأوروبي على هذا الموقف على الرغم من الجهود الإسرائيلية والأمريكية للالتفاف على تنفيذ المبادئ التوجيهية ".

من جهة أخرى، تناول الاجتماع آخر التطورات السياسية في فلسطين ، و المفاوضات والتدابير و الانتهاكات الإسرائيلية غير القانونية على الأرض، والتطورات الإقليمية ، والتعاون المشترك في المستقبل.