العالول: نجابه الضغوط السياسية ونرفض الابتزاز متسلحين بإرادة شعبنا

تابعنا على:   01:26 2014-04-07

العالول

أمد / رام الله : اكد محمود العالول عضو اللجنة المركزية لحركة فتح على ان القيادة الفلسطينية تتعرض لضغوط وابتزازات غير مسبوقة من قبل اطراف عديدة الا انها ماضية في دربها حتى تحقيق الاستقلال والسيادة على كامل الارض الفلسطينية المحتلة عام 67 وعاصمتها القدس الشريف متسلحة بإرادة شعبنا .

جاء ذلك خلال مهرجان نظمته حركة فتح في اقليم قلقيلية "نبض الكرامة" لتكريم اسر شهداء اللجنة المركزية والمتقاعدين العسكريين لمناسبتي يوم الكرامة و يوم الارض.

وحضر المهرجان اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية واعضاء اللجنة المركزية ومحافظي محافظات رام الله واريحا وطوباس وامين سر الاقليم محمود الولويل وقائد منطقة قلقيلية العقيد ركن محمد ابو الهيفا   واعضاء المجلس الثوري وامناء سر الاقاليم واعضاء المجلس التشريعي ووزير الزراعة وليد عساف ومديرو الاجهزة الامنية والمؤسسات المدنية  ورؤساء البلديات و رئيس الغرفة التجارية ابراهيم نزال.

وبين العالول ان القيادة الفلسطينية اجلت عملية التوجه للمنظمات الدولية مقابل اطلاق سراح الاسرى القدامى الا ان  حكومة الاحتلال تمارس نوعا من الابتزاز بتأجيل الافراج عن الدفعة الاخيرة مقابل ثمن باهظ يمس بثوابت شعبنا ،مشيرا الى ان القيادة لن ترضخ لمثل هذه الابتزازات ولن تفرط في الثوابت وستستمر في نضالها حتى تحرير كافة الاسرى من السجون.

وكشف العالول عن تحديات كبيرة وخطرة تحف المرحلة القادمة من استمرار للاغتيالات وتصعيد للاستيطان ومصادرة الاراضي وتهويد للقدس والمسجد الاقصى الا ان شعبنا سيتوحد للتصدي لها وافشالها مهما كلف الثمن.

وفي كلمته رحب الولويل بالحضور مشيرا الى ان هذا المهرجان الذي ينظمه اقليم قلقيلية ياتي ايمانا بالدور النضالي المشرف الذي لعبه قادة عظام من قيادة حركة فتح التاريخية ودفعوا حياتهم في سبيل رفعة شان كل فلسطيني، اضافة الى تقدير ابناء حركة فتح لدور العسكريين الذين انهوا خدماتهم بالتقاعد وحفاظهم وصونهم للمشروع الوطني الفلسطيني.

وشكر اللواء حسن شتيوي في كلمة المتقاعدين اقليم قلقيلية على هذه اللفتة الكريمة التي تعبر عن وفاء حركة فتح لأبنائها العظام من شهداء وعسكريين متقاعدين ،مطالبا الرئيس محمود عباس بإنصاف المتقاعدين لضمان حياة كريمة لهم ولأبنائهم تليق بحجم ما قاموا به من مهمات في كافة مراحل نضال الشعب الفلسطيني منذ انطلاق الثورة الفلسطينية.

وعبر صبري صيدم في كلمة ذوي الشهداء عن اعتزازهم بدور ابائهم الذي لعبوه خدمة للقضية الفلسطينية الى ان ارتقوا شهداء، مؤكدا ان مهرجان اليوم الذي ينظم لتكريم اسر الشهداء نسف المقولة الصهيونية التي تشير الا ان الكبار يموتون والصغار ينسون.

واكد صيدم على السير بنفس الدرب الذي اختاره الشهداء من كافة ابناء شعبنا حتى تحقيق ما رحلوا من اجله من حرية شعبنا واستقلاله.

وفي ختام المهرجان الذي تخلله فقرات فنية قدمتها فرقتي مدرستي الرازي وكفر قدوم تم تكريم اسر شهداء اللجنة المركزية والمتقاعدين العسكريين بدروع وشهادات تقدير.

وكان قد سبق المهرجان افتتاح معرض  اشتمل على محطات مصورة من تاريخ الثورة الفلسطينية المعاصرة اضافة الى صور شهداء اللجنة المركزية وشهداء الثورة على مدى سنواتها.

اخر الأخبار