النائب بركة يحذر من عربدة "إم ترتسو" ضد دخول محمد كناعنة لجامعة تل أبيب

تابعنا على:   19:23 2014-04-06

 أمد/ الناصرة : حذر النائب محمد بركة، رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، من عربدات حركة "إم ترتسو" اليمينية العنصرية المتطرفة في جامعة تل أبيب، ومن محاولاتها لمنع القيادي في حركة أبناء البلد، الرفيق محمد أسعد كناعنة (أبو اسعد) من المشاركة في المهرجان السياسي الذ       ي سيعقد في الجامعة يوم غد الاثنين، بدعوة مشتركة من الجبهة الديمقراطية وحركة أبناء البلد.

وقال بركة، إن العشرات من الحركة العنصرية انتشروا اليوم الأحد محرضين على مشاركة الرفيق كناعنة في هذا المهرجان، وما من شك أن حركة "إم ترتسو" تحظى بدعم مطلق من المؤسسة الحاكمة، خاصة وان مؤسسي الحركة باتوا يجلسون في الحكم، وزير الاقتصادي وزعيم حزب المستوطنين نفتالي بينيت"، والنائبة من حزبه أييليت شكيد.

وشدد بركة على أن كناعنة هو أحد ضحايا الملاحقات السياسية التي يواجهها ناشطون وقادة حركات سياسية في شارعنا العربي، وهذه حلقة اضافية في مسلسل الملاحقات والقمع السياسي، الذي يجب التصدي بوحدة وبكل قوة، ولن نسمح لأية جهة كانت من المؤسسة الحاكمة وأذرعها، أن تستفرد بأي واحد منا، لأن هذا الهلاك بعينه.

ودعا بركة جامعة تل أبيب الى عدم الرضوخ لعربدات وضغوط اليمين، وأن تضمن سيرا عاديا وسليما للمهرجان السياسي.