الشرافي: خطوات تاريخية تعزز مكاسبنا وتضع شعبنا في مصاف الأمم المتحضرة

تابعنا على:   18:20 2014-04-06

أمد/ رام الله : أشاد الدكتور كمال الشرافي وزير الشؤون الاجتماعية، بالخطوات التاريخية الشجاعة التي اتخذها الرئيس محمود عباس بتوقيعه طلب انضمام دولة فلسطين لخمس عشرة منظمة دولية، وقال الشرافي في رسالة وجهها للرئيس عباس أن هذه الخطوات أثارت فيضا من مشاعر الفخر والاعتزاز، والثقة بمستقبل مُشرق في ظل دولة فلسطين المستقلة بعاصمتها القدس الشريف.

وقال الشرافي في رسالته أن هذه الخطوات أثبتت للعالم أجمع إصرار شعبنا وقيادتنا على المضي بمشروعنا الوطني حتى تحقيق أهداف شعبنا المشروعة في نيل حريته واستقلاله وتجسيد بناء دولته المستقلة كاملة السيادة على أرض فلسطين ووفق حدود الرابع من حزيران 1967، وهي أهداف يتمسك بها شعبنا كما يتمسك بخيار السلام، ولن يحيد عنها مهما تعثرت المفاوضات أو واجهت من عقبات.

وأعرب الشرافي عن اعتزاز العاملين في القطاع الاجتماعي وتقديرهم واعتزازنا لمصادقة سيادة الرئيس على انضمام فلسطين للاتفاقية الدولية لحقوق الطفل، والاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، والاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو)، مؤكدا أن هذه الاتفاقيات تعزز المكاسب الاجتماعية لفئات واسعة في المجتمع الفلسطيني، وتوطد أركان الدولة العتيدة، وتضع شعبنا بكل جدارة واستحقاق في مصاف الأمم المتحضرة، وتساهم في تماسك مجتمعنا وتصليب وحدته الوطنية.

وختم الشرافي رسالته بالقول أن هذه الخطوات تساهم في إقناع العالم بعدالة قضيتنا وحقوقنا، وتسريع خلاص شعبنا من الاحتلال، وتقريب ساعة الحرية.

اخر الأخبار