ناشطون في مجال الاستيطان يزرعون أراضي مهددة جنوب بيت لحم

تابعنا على:   21:23 2014-04-05

أمد / بيت لحم : قام ناشطون في مجال الاستيطان، اليوم السبت، بزراعة أراض في بلدة الخضر جنوب بيت لحم بأشتال الكرمة، كان مستوطنون اقتلعوا أشتالها أمس. 

وأفاد منسق لجنة مقاومة الجدار والاستيطان في الخضر أحمد صلاح ، بأن عددا من الناشطين في مجال الاستيطان ومقاومة الجدار في الخضر وآخرين من الإغاثة الزراعية، قاموا بزراعة منطقة 'الشعب' في أراضي عين القسيس المحاذية للبؤرة الاستيطانية المسماة 'سيدي بوعز' بـ300 شتلة كرمة في أراض مملوكة للمواطن محمد إبراهيم صبيح.

وأشار صلاح إلى أن هذه الأرض تعرضت يوم أمس إلى اقتلاع 300 شتلة كرمة من قبل مجموعة مستوطنين، لافتا إلى أنه ردا على عملية الاقتلاع قاموا بزراعة الأرض كتحد لغطرسة المستوطنين والهادفين إلى تهجير السكان عن أراضيهم وسلبها لأغراض استيطانية.

 

اخر الأخبار