وزراء الاتحاد الأوروبي: تركيا تقمع حرية الرأي والتعبير

تابعنا على:   20:59 2014-04-05

اردوغان

أمد/ بروكسيل - د ب أ: وصف وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، اليوم السبت، حظر تركيا مؤخرًا لموقعي “يوتيوب” و”تويتر” بأنه” غير مقبول”.
وقال وزير الخارجية الألمانية فرانك-فالتر شتاينماير: “ما رأيناه في الأسابيع الأخيرة في تركيا، من قمع حرية الرأي والمعلومات، أزعج الكثيرين من الشركاء الأوروبيين ونحن أيضًا”.
جدير بالذكر أن تركيا تحاول الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي منذ 27 عامًا.
وأضاف: “لا يمكن لدولة تخوض مفاوضات للحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي أن تقيد حرية الرأي والإعلام”.
وقالت المسئولة العليا لشئون السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون إن وزراء الخارجية أثاروا القضية مع وزير شئون الاتحاد الأوروبي التركي مولود شاوش اوغلو في وقت سابق من اليوم السبت في محادثات غير رسمية في اثينا.
واستؤنفت محادثات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي في نوفمبر الماضي بعد ثلاثة أعوام من التوقف، جراء معارضة فرنسية ألمانية على الأغلب وتوترات مع قبرص، كما أن هناك تحفظا على انضمام دولة مسلمة إلى حد كبير إلى التكتل.
وقالت آشتون:” اثرنا بالطبع مع زملائنا الأتراك.. القضايا والمخاوف التي لدينا بشأن ما يحدث “.
ورفعت المحكمة الدستورية التركية الأسبوع الجاري حظرًا استمر لمدة أسبوعين على تويتر، قائلة إنه ينتهك حرية التعبير.
كان رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان قد تعهد مرارًا بـ”القضاء على” تويتر، بعدما نشر مستخدموه مزاعم بالفساد ضده هو ونجله، وقال إن التسجيلات زائفة.

اخر الأخبار