التنظيم الدولي للإخوان يستعدّ لمغادرة لندن نحو تونس

تابعنا على:   19:54 2014-04-05

أمد/ تونس/القاهرة - قالت مصادر مقربة من الإخوان المسلمين إن الجماعة تخطط لنقل مقرّ التنظيم الدولي ومكاتبه الإعلامية خلال الفترة المقبلة من لندن إلى تونس.

ورجحت المصادر ان يكون لزيارة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني يوم الخميس إلى تونس، صلة بهذا التوجّه.

ونقلت صحيفة "العرب" الصادرة في لندن السبت عن كمال حبيب، الخبير في شؤون الحركات الإسلامية، قوله إنّ تونس هي الأقرب لانتقال قيادات الإخوان إليها في ظلّ الضغوط الخليجية على قطر والتحقيقات البريطانية حول أنشطة الجماعة.

وأكد حبيب أنّ التحقيقات البريطانية لن تكون في صالح الجماعة وان الجماعة سوف تجد نفسها مطالبة بالخروج من لندن خشية الملاحقة الأمنية والمحاصرة الاقتصادية، لافتا إلى أنّ "تونس تعدُّ الأنسب في ظلّ وجود حركة النهضة الإسلاميّة وزعيمها راشد الغنوشي الذي سبق وأعلن استعداده لمنح اللجوء لإخوان مصر".

وكان الغنوشي قد صرّح، في وقت سابق لوسائل إعلام محلية، أنّ "تونس قد تمنح اللجوء السياسي، إذا طلب ذلك الإخوان في مصر، لأنّها تلتزم بدعم اللاجئين، وبالتالي تنطبق عليها ترتيبات إعطاء اللجوء السياسي لمن يستحقه".

وبدورها، ذكرت تقارير إعلامية تونسية أنّ الشيخ تميم اقترح على السلطات التونسية استضافة مؤقتة لقيادات إخوانية تعتزم الدوحة ترحيلها من قطر، إلى حين إيجاد تسوية لملف الجماعة التي يتزايد نفوذها انحسارا مع بدء عواصم أوروبية في اتخاذ إجراءات قد تسهم في نسف مخططاتها، بدءا بالقرار البريطاني بإجراء تحقيق حول وضع الإخوان في المملكة المتحدة.

يذكر أن السعودية والإمارات والبحرين قررت في الخامس من مارس/آذار الماضي سحب سفرائها من دولة قطر.

وقالت الدول الثلاث في بيان مشترك "اضطرت الدول الثلاث للبدء في اتخاذ ما تراه مناسبا لحماية أمنها واستقرارها وذلك بسحب سفرائها" من الدوحة.

اخر الأخبار