رام الله : المدني يؤكد لنشطاء سلام إسرائيليين أهمية التوجه للمنظمات الدولية

تابعنا على:   22:10 2014-04-03

أمد / رام الله : أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح رئيس لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي محمد المدني، اليوم الخميس، أهمية التوجه للمنظمات الدولية من أجل إدانة الاحتلال.

وشدد لدى استقباله وفدا يمثل مجموعة السلام الإسرائيلية 'من أجل حل الدولتين بوطن واحد'، على ضرورة تجنيد قوى السلام الإسرائيلية من أجل إنهاء الاحتلال، وتطبيق قرارات الشرعية الدولية والاتفاقات الموقعة بين الجانبين وصولا للدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية إلى جانب إسرائيل.

وتطرق المدني في حديثه للوفد الذي ضم كلا من: الصحفي ميرون ريبورث، والكاتب نير برعام، والناشط السياسي الياس كوهين)، إلى ضرورة تعزيز دور قوى السلام الإسرائيلية وشرائح المجتمع الإسرائيلي، للضغط على الحكومة الإسرائيلية لإنجاز سلام حقيقي من خلال مفاوضات جدية ووقف كل أشكال الاستيطان، وممارسات الاحتلال العنصرية، والعمل على بناء الثقة بين الشعبين للوصول إلى سلام عادل وشامل ودائم.

من جانبهم، استعرض كل من ريبورث وبرعام وكوهين، أفكار مجموعتهم المؤمنة بإقامة السلام وفقا لرؤيتهم للحل والعيش المشترك.

وشدد أعضاء الوفد على أن مبادرتهم وأفكارهم السلمية، التي تقوم على أساس إنهاء الصراع وتحقيق مصالحة تاريخية بين الشعبين، ولإخراج الشعبين من حالة اليأس والإحباط واللامبالاة تجاه عملية السلام.

 

اخر الأخبار