المركز العربي للتطوير الزراعي يفتتح مشروع "نحو شبكة محلية لدعم حقوق المزارعين

تابعنا على:   20:34 2014-04-03

أمد / غزة : افتتح المركز العربي للتطوير الزراعي مشروع "نحو شبكة محلية لدعم حقوق المزارعين" في قطاع غزة.

وبدأ المشروع الذي جاء استكمالاً للمشروع المستمر للعام الثاني بقيمة نحو 60 ألف دولار سنوياً، بتنظيم أول أيام تدريب المزارعين حول حقوق المزارعين في قاعة مطعم الدار بمدنية غزة، اليوم.

وحضر حفل الافتتاح، محسن أبو رمضان مدير المركز في قطاع غزة، وعدد من المزارعين الرياديين، المشاركين في المشروع.

و يهدف مشروع "نحو شبكة محلية لدعم حقوق المزارعين" الذي جاء بتمويل من جمعية المساعدات الشعبية النرويجية NPA ، إلى بناء قدرات مزارعين رياديين وتنفيذ حملات توعية تعالج أولويات وإحتياجات المزارعين إلى جانب تنفيذ حملات ضغط ومناصرة، وتوعية في مجال حقوق المزارعين وتنظيم ورش عمل وفعاليات لتفعيل مقاطعة المنتجات الإسرائيلية.

كما يهدف المشروع إلي تمكين قدرات المزارعين الفلسطينيين في مجال حقوقهم واحتياجاتهم والتوعية في المجالين الحقوقي والقانوني، ومناصرة حقوقهم من خلال حملات الضغط والمناصرة. بهدف تشكيل شبكة محلية لهذا الغرض، وإعداد كوادر قيادية من المزارعين للعمل لصالح أجندة مناصرة احتياجات وحقوق المزارعين، بالوسائل السلمية والديمقراطية.

ويستمر المشروع حتى نهاية العام الجاري، على أن يشمل تدريب نحو 15مزارع ومزارعة موزعين علي خمس محافظات في قطاع غزة ليكونوا نواه لتشكيل قاعدة كبيرة من المزارعين الرياديين هي: محافظة غزة، الشمال، الوسطي، خانيونس، ومحافظة رفح، في موضوعات تدريبية تتعلق بحقوق المزارع، وقانون الزراعة، مهارات التفاوض، الضغط والمناصرة، وإعداد مدربين.

وسينتهي المشروع بمؤتمر ختامي يلخص فعاليات المشروع وأهم التوصيات والمقترحات لتحسين واقع المزارعين والقطاع الزراعي بشكل عام.

وبدء حفل انطلاق المشروع بكلمة ترحيبية قدمتها منسقة المشروع عبير أبو شاويش تحدثت فيها حول أهداف المشروع وفعالياته، وحملات المناصرة ولقاءات مع مسئولين وصناع القرار .

من جانبه قدم أبو رمضان مداخلة تحدث فيها حول أهمية ضمان حقوق المزارعين وتحقيق التنمية المبنية على الحقوق، مؤكداً أهمية تشبيك عمل المنظمات الأهلية العاملة في مجال الزراعية وتشكيل شبكة من المزارعين الرياديين الذين سيتلقون التدريب من خلال المشروع وحشد طاقاتهم في إطار سلمي وديمقراطي.

وتحدث أبو رمضان حول طبيعة عمل المركز ضمن ثلاث محاور هي: تنفيذ مشاريع تنموية صغيرة لتمكين المزارعين، ومشاريع استصلاح أراض زراعية وحملات الدعم والمناصرة والضغط على صناع القرار وهو ما أتى به مشروع نحو تشكيل شبكة محلية لدعم حقوق المزارعين.

وأشار أبو رمضان إلى ضرورة العمل لاستنهاض الواقع الزراعي في الأراضي الزراعية الحدودية.

 

 

اخر الأخبار