تدهور الوضع الصحي للأسرى زامل شلوف ومراد أبو معليق ونسيم رضوان وموسى صوفان

تابعنا على:   16:14 2014-04-03

أمد/ رام الله : أفاد محامي الاسرى رامي العلمي أن الحالة الصحية للأسير الفلسطيني زامل عايد شلوف سكان غزة المحكوم بالسجن 15 سنة ويقبع في سجن ايشل قد تدهورت بشكل كبير بسبب معاناته من مشاكل في القلب، حيث تعرض لحالة إغماء وفقدان للوعي داخل غرفته ووقع على الأرض على رأسه.

والأسير شلوف يعاني من مرض القلب وقد تم تركيب منظم للقلب داخل صدره وتصل نبضات قلبه أحيانا إلى 40 نبضة في الدقيقة وبحاجة إلى تغيير جهاز المنظم والعناية الطبية.

وقال المحامي العلمي أن الحالة الصحية للأسير مراد أبو معليق سكان غزة والمحكوم 22 سنة ويقبع في سجن ايشل يعاني من تدهور حاد نتيجة هبوط قوة دمه إلى 8 وأن إدارة السجن قررت تحويله إلى مستشفى سوروكا للعلاج.

وكان الأسير أبو معليق قد أجرى عدة عمليات جراحية تم استئصال 160 سم من الأمعاء خلالها بسبب التهابات بالأمعاء، ويعاني من إصابات بالرصاص في قدمه قبل الاعتقال وقد هبط وزنه كثيرا.

وحذر المحامي العلمي من خطورة الوضع للأسير نسيم رضوان محمود خطاب سكان غزة المحكوم 12 سنة ويقبع في سجن ايشل والذي يعاني من سرطان في الخصية اليمنى، حيث أجريت له عملية جراحية وتم استئصالها قبل تسعة شهور ، ولكن وضعه الصحي لم يتحسن.

وكان الأسير رضوان قد أصيب قبل اعتقاله عام 2002 أثناء قصف جوي صاروخي إسرائيلي أدى إلى إصابته إصابات بليغة في الجزء الأيمن من جسده ودخل حينها في حالة موت سريري لمدة شهر ونصف وأجريت له 10 عمليات جراحية في مصر قبل اعتقاله.

وتعرض بعد اعتقاله لإهماله طبي حيث لازال يعاني من هشاشة في الحوض وبحاجة إلى زراعة حوض وزراعة مفصل في الفخذ الأيمن ومن فتاق وظهور ماء في الخصية اليمنى التي تبين إصابتها بالسرطان وحمل نسيم رضوان إدارة السجون وأطبائها المسؤولية عن تدهور وضعه خاصة أنه بعد العملية الجراحية أعيد إلى السجن مما اضطره أن يفك القطب بنفسه.

وأفادت محامية وزارة الاسرى شيرين عراقي أن الأسير موسى صوفان سكان طولكرم المحكوم 33 عاما يعاني ورم سرطاني في الرقبة ووضعه الصحي يزداد خطورة.

وقالت عراقي التي زارت الأسير في سجن مجدو حيث يقبع في العزل الانفرادي أن وضعه خطير حيث يخشى الأطباء من إجراء عملية جراحية له لاستئصال الورم خشية من إصابته بالشلل.

وقال صوفان أن أطباء السجون لم يقوموا بإجراء فحوصات له إلا مرة واحدة ويرفضون نقله إلى المستشفى لأجل المراقبة الطبية.

وقال أنه بدأ يشعر بوجود ورم آخر في منطقة حساسة في جسمه ويفكر أن يخوض إضرابا مفتوحا مرة أخرى للمطالبة بالعلاج.

وكان صوفان قد اضرب منذ تاريخ 25/1/2014 حتى تاريخ 24/2/2014 احتجاجا على الإهمال الصحي بحقه.

اخر الأخبار