أبو مهادي: اسرائيل تسعى لوضع غزة في قلب النار وفرض شروطها على الجميع

تابعنا على:   22:12 2017-11-30

أمد/ غزة: قال الكاتب والمحلل السياسي محمد أبو مهادي, أن الإحتلال الإسرائيلي يسعى منذ فترة إلى اعادة غزة في قلب النار، من خلال معركة عسكرية قاسية تفرض من خلالها معادلة امنية جديدة، وتحقق هدف تدمير الانفاق ونزع سلاح المقاومة، بشروطها هي.

وأضاف أبو مهادي في تصريح له وصل "أمد للإعلام" مساء اليوم الخميس "ان اسرائيل منذ توقيع اتفاق المصالحة في اكتوبر 2017 في القاهرة وهي تضع شروطها على الفلسطينيين، وحاولت ان ترسم الموقف السياسي للحكومة التي ستتشكل فيما لو واصلت الفصائل انفاذ المصالحة، تريد ان تقول ان طرف اساسي في كل الشأن الفلسطيني وانها من يحدد الشروط ويفرضها".

وأشار أبو مهادي إلى وجود ازمة فساد تلاحق نتنياهو وحكومته، تشبه الى حد كبير تلك التي لاحقت اولمرت واسفرت عن حرب في لبنان، من غير المستبعد ان تهرب من تلك الازمة نحو افتعال ازمة وحرب على غزة.

واضاف ان العملية الارهابية في سيناء والحرب او التهديد بحرب على غزة وممارسة الترهيب الاسرائيلي هذا اليوم بحق غزة، هي اوراق تلعب بها اسرائيل وبعض الاطراف الاقليمية لإفشال مصر وجهودها، وضرب استقرارها، والامر غير منفصل عمّا يجري في لبنان وسوريا قبله.

وعن جهود مصر في التهدئة قال ابو مهادي, انه في حال اسفرت جهود مصر الليلة عن وقف التصعيد الاسرائيلي، فهذا لا يعني وقف هذا التهديد والابتزاز، فالمنطقة كلها في عين عاصفة مرتقبة، تحاول اسرائيل ان تأخذ فيها دور الريادة، بالتنسيق مع ادارة ترامب.

اخر الأخبار