مسؤول روسي: لا يُمكن مناقشة رحيل الأسد تحت أي ظرف

تابعنا على:   14:07 2017-11-30

أمد/ جنيف: صرح ممثل روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف ألكسي بورودافكين، أن لدى دمشق موقف مبدئي من المحادثات المباشرة مع المعارضة ، لكن مصير الرئيس السوري بشار الأسد لا يمكن أن يكون مادة للنقاش.

وقال بورودافكين في حديث لوكالة "سبوتنيك" الروسية اليوم الخميس: "أعلن رئيس وفد المعارضة الموحد نصر الحريري هنا في جنيف أنهم أتوا ليناقشوا مسألة رحيل الرئيس السوري بشار الأسد، وهذا لا يمكن أن يكون مادة المحادثات السورية وخاصة المفاوضات المباشرة".

وأكد مندوب روسيا، أن وفد الحكومة لن يناقش مع وفد المعارضة رحيل الرئيس الأسد تحت أي ظروف، مضيفاً "أريد أن أذكر أن وفد الحكومة أجرى حواراً مباشراً مع المعارضة في جنيف في الفترة التي كان فيها الأخضر الإبراهيمي مبعوثاً دولياً إلى سوريا، ما يزال لدى وفد الحكومة موقف مبدئي لخوض مفاوضات مباشرة مع المعارضة، ونحن ندعم بشدة هذه المقاربة".

وتابع مندوب روسيا في جنيف: "نحن كنا دائماً مع مفاوضات مباشرة بين الحكومة والمعارضة، وأساس هذه المفاوضات هو قرار مجلس الأمن 2254، إذا كان الحديث عن هذا بالمفاوضات المباشرة ممكنة وضرورية ولكن يجب أن يخوضها عن المعارضة وفد تمثيلي بمشاركة القوى السياسية السورية المعارضة ذات التوجه الوطني".

اخر الأخبار