السفير حساسيان يشارك في حملة اطلاق سراح البرغوثي في البرلمان البريطاني

تابعنا على:   20:50 2014-04-02

أمد / لندن : شارك السفير الفلسطيني لدى المملكة المتحدة أ.د. مانويل حساسيان في الندوة التي اقامتها امس  مجموعة البريطانيين الفلسطينيين من كل الأحزاب البرلمانية، في البرلمان البريطاني، من اجل اطلاق سراح الاسير مروان البرغوتي وبقية الاسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية.  وتراس الندوة السيد ريتشارد بيردين وزير الظل للمواصلات، رئيس مجموعة البريطانيين الفلسطينيين من كل الأحزاب البرلمانية، وشارك في الندوة السيد احمد كاثردا وهو عضو في الحملة الدولية للإفراج عن مروان البرغوثي وبقية الاسرى الفلسطينيين وهو الذي اطلق الحملة من جنوب افريقيا العام الماضي، كما انه  اسير جنوب افريقي سابق وكان قد اطلق حملة الافراج عن نيلسون مانديلا. كما شارك في الندوة السيد مارتن لينث عضو اصدقاء فلسطين في حزب العمال.

وشدد السفير حساسيان خلال كلمته  التي القاها على ان موضوع الاسرى هو الموضوع الذي يلتف ويتفق عليه الفلسطينيين بمختلف اطيافهم السياسية. وذكر ان اسرائيل اعتقلت حوالي 800000 فلسطيني منذ العام 1967 ويوجد حاليا 5000 اسير في السجون الإسرائيلية  بينهم 250 طفل، 22 امرأة، 11 عضو برلمان،  منهم 77 يعانون من امراض مزمنة ، و150 اسير تحت الاعتقال الاداري . كما تحدث عن الاوضاع المزرية التي يعاني منها الاسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية. وختم كلمته بان حث اعضاء البرلمان البريطاني التوقيع على اعلان روبن ايلند الذي يدعو الى للإفراج عن مروان البرغوثي وبقية المعتقلين الفلسطينيين.

 

اخر الأخبار