عاهل الأردن يشيد بالدور الأمريكي والمصالحة الفلسطينية في دفع عملية السلام

تابعنا على:   22:14 2017-11-29

أمد/ عمان: أشاد العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، اليوم الأربعاء، بأهمية الدور الأمريكي واتفاق المصالحة الفلسطينية في دفع عملية السلام المجمدة منذ سنوات بين الفلسطينين والإسرائيليين.

جاء ذلك في رسالة وجهها إلى رئيس اللجنة الأممية المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، السفير فودي سيك، بمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني، الموافق لـ29 نوفمبر/ تشرين الثاني سنوياً.

وقال العاهل الأردني إن المملكة ستواصل جهودها بالتعاون مع مختلف الأطراف الإقليمية والدولية لدفع عملية السلام قدماً، ودعم جهود الفلسطينيين في تحقيق آمالهم، وفق بيان للديوان المالكي.

والمفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي مجمدة، منذ أبريل/نيسان 2014؛ جراء رفض إسرائيل وقف الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والقبول بحدود 1967 كأساس للتفاوض على إقامة دولة فلسطينية.

كما سيعمل الأردن، بحسب البيان، على حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس، والوقوف في وجه أي محاولات تسعى إلى تغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم في المدينة.

ولفت الملك عبد الله، إلى أن "القادة العرب أكدوا في قمتهم الأخيرة بعمان، في مارس /آذار (الماضي)، تبنيهم السلام خياراً استراتيجياً".

واستدرك: "خرجت القمة برسالة سلام تنتظر أن تقابل من قبل إسرائيل بنية ورغبة صادقة بتحقيق السلام العادل والشامل والدائم، حسب حل الدولتين ومبادرة السلام العربية".

واعتبر أن مبادرة السلام العربية "تجسد الحل الأكثر شمولية وواقعية، وتحقق تطلعات الشعب الفلسطيني المشروعة بإقامة دولته المستقلة ذات السيادة، على حدود الرابع من يونيو/حزيران 1967، وعاصمتها القدس الشرقية".

وقال الملك الأردني إنه "على الرغم من التحديات الجمة التي شهدناها هذا العام، والجمود الحاصل في عملية السلام، إلا أنه لا بد من الإشارة والإشادة بالالتزام الجدي للإدارة الأمريكية لدفع عملية السلام قدماً".

كما أشاد "باتفاق المصالحة الفلسطينية (الموقع بالقاهرة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي) وأهميته في تعزيز وحدة الصف الفلسطيني، ودفع مساعي تحريك عملية السلام".

وأثنى الملك، عبر رسالته، على الإجراءات المهمة التي قامت بها اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، وبينها الفعاليات والمؤتمرات والجلسات التي عقدتها، بهدف تمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقوقه ودعم قضيته العادلة في المحافل كافة.