الأسطل: لا يجوز ارتهان الوطن لفصيل ولؤم الاحتلال وظلمه يستوجب الاصطفاف حول القيادة

تابعنا على:   21:25 2017-11-29

أمد/ غزة: أكد الرئيس العام للمجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين الشيخ ياسين الأسطل، أنه لا يجوز ارتهان الوطن لفصيل، ولؤم الاحتلال الجائر علينا يستوجب الاصطفاف خلف وطننا وقيادتنا لتصويب أوضاعنا المختلة.

 وقال الشيخ الأسطل في تدوينه نشرها على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك:"مهما تعثرت المصالحة الفلسطينية لابد أن تنهض لأنها المصير والوجود لا معنى لفلســطين من غير القضية ولا معنى للقضية إلا بالوحدة الوطنية".

 وأضاف:"ما حصل اليوم في قضية الموظفين يدمى له القلب الشعب واحد، لن يفلح منقسموه، ولا مقسموه اتركوا النظام والقانون يجري في شفافية، مشيراً إلى أن تركة الانقسام البالية تحتاج إلى وقت للتخلص منها، وصبر وأناة، والمصالحة الحقيقية تتطلب صدق النوايا بنَفَس الوطن لا بالتعصب للحركة".

 وشدد على أنه لا يجوز ارتهان الوطن مهما قدم الفصيل والحزب والحركة للوطن فما قدمه الوطن لهم أكبر وأعظم والفضل لله من قبل ومن بعد، ثم للوطن، مضيفاً :"إن نفسه أثيمة من يظن أن فلسطين سبيةٌ وغنيمة بل هي أمانةٌ كريمة، ومسئوليةٌ عظيمة".

 وأكد الأسطل،"أن لؤم الاحتلال وخسة وحقارة الظلم الجائر الذي يحيط بنا في فلسطين يستوجب الاصطفاف خلف وطننا وقيادتنا لتصويب أوضاعنا المختلة".

اخر الأخبار