غزة: صدور كتاب تركيا ماضي حاضر للكاتب محسن هاشم الخزندار

تابعنا على:   19:46 2017-11-29

أمد/ غزة: أصدر أخيرا كتاب تركيا ماضي حاضر (دراسة استشرافية في تاريخ العلاقات التركية ) للكاتب والباحث محسن الشيخ هاشم الخزندار، والذي يقع في 738 صفحة واستخدم به حوالي 1300 مرجع ما بين (439 كتب عربية ، اما المراجع الاجنابية  103 مرجع، واما التقارير والدراسات 91، اما المجلات والدوريات  316 مرجع، واما الصحف  168 مرجع، وهنا ايضا مواقع الانترنت 168 مرجع)

الفصل الاول:  ويحتوي علي لمحة جغرافية تاريخية ، جغرافيا تركيا وأوضاعها السكانية والاقتصادية والاجتماعية، المناخ، كوراث طبيعية،  التركيبة السكانية،  الجاليات، اللغة، الديانة، القوات المسلحة التركية، محافظات تركيا، الاقتصاد، الصناعة، المعادن، الزراعة، الطاقة، السياحة، النقل والمواصلات،  السكك الحديد، المطارات، الثقافة، الرياضة، الصحة ، العامة، التعليم، التعليم الابتدائي، تركيا.. لمحة تاريخية، أصل الأتراك، أصل تسمية تركيا، ظهور الدولة العثمانية، ظهور الجمهورية التركية، النظام السياسي ، السياسة الخارجية)

الفصل الثاني ويحتوي علي  اثر الموروث التاريخي والثقافي على السياسة التركية كعامل من العوامل الجيوسياسية

(ظهور المسألة الشرقية، الجذور التاريخية لاختراق غربي أوروبا الشرقين الأدني والأوسط اي النظام الدولي، المسألة الشرقية آلية أوروبية للوصول إلى قلب الشرق الأوسط، لقد خرجت الكيانات السياسية (الدول) بثلاثة أصناف، اثر نتائج الحرب العالمية الاولى على السياسة التركية، دخول تركيا الحرب، وجهات النظر حول دخول الدولة العثمانية الحرب العالمية الاولى، اسباب دخول الدولة العثمانية الحرب العالمية الاولى، الهزيمة العسكرية، حرب الاستقلال التركية 1919–1922، معاهدة سيفر 1920، بحر إيجيه، اتفاقية مونترو 1936، تاريخ التوقيع، تركيا واتفاقية مونترو، احتجاج الاتحاد السوفييتي، موقف تركيا من الحرب العالمية الثانية، تركيا عشية الحرب العالمية الثانية، السياسة الخارجية التركية أبان الحرب العالمية الثانية، العلاقات التركية البريطانية، العلاقات التركية الفرنسية،  العلاقات التركية الألمانية، العلاقات التركية السوفيتية، انضمام تركيا الى الاحلاف العسكرية واثرها على السياسة التركية، أثر انضمام تركيا للحلف الاطلسي على السياسة التركية، أسباب انضمام تركيا إلى حلف شمال الأطلسي سنة 1952، الأهداف التركية، الأهداف الغربية، مسيرة تركيا في الحلف، تبعات الخطر الأمريكي، توتر العلاقات ومؤاخذات تركيا على دول الناتو، الوضع الحالًي، انضمام تركيا الى حلف بغداد، أثر انضمام تركيا إلى حلف بغداد على السياسة التركية، اثر النزاع التركي اليوناني على السياسة التركية ، اثر المشكلة القبرصية والصعوبات الناتجه عنها على السياسة التركية ، المسألة العرقية في البلقان، انتهاء الحرب الباردة وبروز نظام استعماري احادي الاستقطاب وأثره على السياسة التركية، أثر نجاح الثورة الاسلامية في ايران على السياسة التركية، أثر ظاهر الاحتباس الحراري والغاز على السياسة التركية، أثر انبوب الغاز (نوباكو) على السياسة التركية، تركيا ومرحلة حرب الخليج الثانية وما بعدها، أدت هذه المتغيرات إلى بروز اتجاهين أساسيين في السياسية التركية)

الفصل الثالث ويحتوي علي  العلاقات التركية الاوروبية

(العلاقة التركية الأوروبية، محاولة تركيا الانضمام إلى السوق الاوربية المشتركة، علاقة تركية بالجماعة الاوربية، النزاع التركي اليوناني: تضارب البعد السياسي والحضاري، الدين وعدد السكان، الاعتراف بالإبادة الأرمنية، المادة 301 من القانون التركي، حقوق المرأة، سياسة تركيا للحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي، المسيرة التركية للانضمام إلى الاتحاد وشروط الانضمام، التمكين القانوني لحريات التعبير وتأسيس الروابط والأحزاب، الهدف الأساسي من المفاوضات سيكون هو عضوية تركيا في الاتحاد، مسار التفاوض وشروط الانضمام، وصول حزب العدالة والتنمية ومرحلة التقدم، القومية المرتكزة على العرق، تبقى مهمة الحزب منحصرة في متابعة نجاحاته وترسيخها في المسائل الآتية، معايير الاتحاد الأوروبي لانضمام تركيا، الاتحاد الأوروبي، محددات انضمام تركيا في الاتحاد الأوروبي، محددات جغرافية وسياسية تاريخية: لها علاقة بموقع تركيا وجوارها وهي، محددات تركية: وهي المحددات التي تتعلق بالداخل التركي وتركيبة المجتمع التركي الدينية والديمغرافية فضلاً عن الشعور القومي المتضخم وأهمها، توزعت النسب كما يأتي، الرأي العام الأوروبي المعارض، التخوف من موجات الهجرة التركية إلى أوروبا، تقييم المفوضية الاوربية لإنضمام تركيا، مواقف المؤسسات الأوروبية، الانقسام الأوروبي بين فريق مؤيد لعضوية تركيا وآخر معارض لها، الأوروبيون لا يتوقعون انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، انعكاسات انضمام تركيا على الاتحاد الأوروبي، تأثير انضمام تركيا في المؤسسات الأوروبية البرلمان الأوروبي نموذجاً، تأثير انضمام تركيا في التحالفات ضمن الاتحاد الأوروبي، تأثير الرأي العام التركي في السياسة الخارجية والأمنية المشتركة للاتحاد الأوروبي في حال انضمام تركيا، الدور التركي الإيجابي في إنجاح مؤتمر الدوحة حول لبنان، الوساطة التركية غير المعلنة بين موسكو وواشنطن في أزمة القوقاز، فعملية دمج تركيا في الاتحاد يتوقف على ثلاثة عوامل مهمة)

الفصل الرابع، ويحتوي على تركيا والعلاقات مع  الولايات المتحدة

(أهمية الموقع الجيوسياسي لتركيا، تركيا والدور الإقليمي المنشود، أهمية تركيا ودورها في الاستراتيجية الامريكية، العلاقات التركية الامريكية في عهد الدولة العثمانية، العلاقات التركية الامريكية خلال الحرب العلمية الاولي، العلاقات السياسية التركية الامريكية بعد الحرب العالمية الثانية، أهمية تركيا ودورها في الاستراتيجية الأمريكية، التحالف الاستراتيجي بين تركيا والولايات المتحدة، العلاقات التركية الامريكية بعد الحرب الباردة، تركيا الاطلسية، الموقف التركي من اجتياح الكويت، العلاقات التركية العراقية قبل الغزو العراقي للكويت، على الصعيد الاقتصادي، على الصعيد الأمني، العلاقات التركية العراقية بعد الغزو العراقي للكويت، حرب تحرير الكويت، تركيا والحرب في افغانستان، الموقف التركي من حرب الخليج الاولي، تميزت فترة التسعينات التي عقبت الحرب الباردة مباشرة، بالهيكلية التالية، الموقف التركي من احتلال العراق، العلاقات الأميركية التركية في ظل الربيع العربي، الحرب على سوريا وتدهور العلاقات التركية ــ الأميركية، تركيا الاوربية، تركيا الشرق اوسطية، محددات العلاقات الأمريكية – التركية، أسس التعامل التركي مع ملفات الشرق الأوسط، مستقبل العلاقات التركية الامريكية في ظل التطورات الدولية وتوازنات القوى، العلاقات العسكرية والاقتصادية التركية الامريكية، نشأة العلاقات وتطورها، التبعية للولايات المتحدة الامريكية، الدوافع التركية للعلاقة مع الولايات المتحدة الامريكية، المساعدات العسكرية، العلاقات الاقتصادية التركية الامريكية، أهمية تركيا بالنسبة لأمريكا في الشرق الاوسط)

الفصل الخامس ويحتوي علي  العلاقات التركية العربية

(تركيا والعالم العربي، الأهمية المشتركة للعلاقات التركية العربية، مراحل تطور العلاقات التركية العربية، مرحلة تأسيس الدولة  1951-1918، مرحلة التوتر 1964-1952، مرحلة الصحوة 1971-1965، مرحلة التعاون 1990-1972، تركيا وسياسة حزب العدالة والتنمية مع الدول العربية، السياسة الخارجية التركية، مراجعات السياسة الخارجية، علاقات تركيا والعالم العربي، العلاقات التركية السورية، سوريا، تركيا والأزمة السورية، ويمكن تقسيم المواقف التركية حسب تسلسلها الزمني إلى أربع مراحل، محفزات التدخل ومعيقاته، ثمة عدة عوامل تشجع أنقرة على اتخاذ قرار بالتدخل أياً كان شكله ومداه في سوريا، منها، كما إن هناك عدة معيقات وعقبات أمام قرار أنقرة، منها، العلاقات التركية العراقية، الأطماع التركية في إقليم الموصل العراقي، السياسة المائية التركية وأثرها على العلاقات السورية العراقية، مشكلة المياه في العلاقات التركية – العربية، التعاون التركي الإسرائيلي في مجال المياه، إلا أن مشروع أنابيب السلام التركي قد قوبل بالرفض من الدول العربية لأسباب عدة أهمها، أهداف وأدوات التعاون، الأهداف والأدوات الإسرائيلية، الأهداف الإسرائيلية ، وتطمح إسرائيل من خلال علاقاتها مع تركيا إلى تحقيق عدد من الأهداف أبرزها، الأدوات الإسرائيلية، الأهداف والأدوات التركية، الأهداف التركية،  الأدوات التركية، استغلال المناخ السياسي العربي السائد، الانعكاسات السلبية على سوريا و العراق، سوريا، العراق، العلاقة التركية الأردنية وأثرها على العلاقة التركية السورية والعراقية، العلاقة التركية السعودية وأثرها على العالم العربي، العلاقات التركية المصرية، تاريخ العلاقة التركية المصرية، العلاقات التركية المصرية بين عامي 1517م و1805م، الحرب العثمانية المملوكية 1485 – 1491، الحرب المملوكية العثمانية البرتغالية 1505 – 1517، العلاقات التركية المصرية بين عامي 1805 – 1840، العلاقات التركية المصرية بين عامي 1840 – 1914، العلاقات التركية المصرية بين عامي 1914-1923، العلاقات المصرية التركية بين عامي 1923م – 1952م، بالتالي كانت حصيلة الفترة بين 1923م و1952م كالتالي،  العلاقات المصرية التركية بين عامي 1952م – 2003م، القسم الأول: 1952م – 1975م، القسم الثاني: 1975م-2003م، العلاقات التركية المصرية بين عامي 2003 – 2011، العلاقات المصرية التركية بين عامي 2011م – 2013م، يمكن اعتبار عام حكم الإخوان المسلمين قد حقق التالي، تقييم العلاقة المصرية التركية في عهد د. محمد مرسي، سياسياً، اقتصاديًا، العلاقات المصرية التركية في عهد عبد الفتاح السيسي، إلى أي مدى يمكن التوافق مع تركيا)

الفصل السادس يحتوي على:  العلاقات التركية الأفريقية

(دوافع التحرك التركي تجاه أفريقيا، دافع التوازن الحضاري بين إرث الماضي ومعطيات الحاضر، الدافع الإستراتيجي، الدافع الاستخباري، الدافع السياسي، الدافع الاجتماعي- الثقافي، البحث عن الأسواق الأفريقية الواعدة، دخلت تركيا بين شركاء تنمية القارة الأفريقية، مستخدمة في ذلك دوافع عدة، منها، البحث عن الموارد الطبيعية، البحث عن فرص الاستثمار، دوافع الاستجابة الأفريقية للتحرك التركي نحو القارة، الدافع الاقتصادي ويتموضع في ثلاثة محاور، استقدام الاستثمارات التركية، رفع حجم التجارة مع تركيا، استحصال الدعم الإنساني- الاقتصادي، استحصال الدعم السياسي والأمني )

الفصل السابع يحتوي على :  العلاقات التركية الإسرائيلية

(الجيش والانقلابات، خفايا الاتفاق الإسرائيلي التركي، العلاقات التركية الإسرائيلية، مظاهر وأبعاد العلاقة، مخاطر تطور العلاقة التركية الإسرائيلية على المنطقة العربية، ردود الفعل، وثائق أنونيموس شاهد للاتفاق الإسرائيلي التركي، العلاقة التركية الإسرائيلية وسياسة المصالح والتحالف، العلاقات التركية الإسرائيلية بعهد حزب العدالة والتنمية، أصبحت تركيا تدرك أن السياسة الكمالية ستضرها اقتصادياً وتعزلها دولياً للسببين التاليين، الاتفاق الإسرائيلي التركي والدور الأمريكي، الاتفاق الإسرائيلي التركي والموقف الروسي، خفايا الاتفاق التركي الإسرائيلي، أما عن العلاقات التركية الإسرائيلية فيمكن تمييز أربع مراحل – مستويات - لهذه العلاقة، معيقات التعاون التركي-الإسرائيلي، إسرائيل، تركيا والقضية الفلسطينية، تركيا وأحداث غزة)

الفصل الثامن يحتوي على العلاقة التركية الإيرانية

(جذور العلاقات التركية الايرانية وتطورها، العلاقات العثمانية الصفوية، التقارب التركي  الايراني، موقف تركيا من الثورة الاسلامية في إيران عام 1979، موقف تركيا من الحرب الايرانية العراقية، النظرة المتوقعة لمستقبل تركيا من الحرب، العلاقات الاقتصادية التركية  الايرانية، التنافس التركي الايراني في اسيا الوسطى، الموقف التركي من الملف النووي الايراني، وكالة الطاقة إيران توشك على خرق الاتفاق النووي، الانعكاسات السلبية المحتملة على تركيا، القضية الكردية واثرها على العلاقات التركية الايرانية العراقية السورية وعلى منطقة الشرق الاوسط، تهدف تركيا من وراء هذه السياسة، الدوافع التركية والكردية، عقبات ودوافع، السلام على خطوات ومراحل، الموقف من القضية الفلسطينية واثرها على العلاقات التركية الإيرانية)

الفصل التاسع  يحتوي على علاقات تركيا مع جمهوريات

(آسيا الوسطى، الموقع الجغرافي لأسيا الوسطي،  الأهمية الاقتصادية والاستراتيجية لآسيا الوسطى،  السياسة التركية تجاه جمهوريات أسيا الوسطى، المجال الثقافي والإعلامي للتعاون بين تركيا وجمهوريات اسيا الوسطى، المجال الاقتصادي للتعاون بين تركيا وجمهوريات اسيا الوسطى، دور تركيا بين القارتين الاسيوية والاوروبية، موقع تركيا الجيو- إستراتيجي موقعها الأسيوي- الأوروبي، دور تركيا بين الحضارتين الغربية والاسلامية، الدور السياسي لتركيا مع دول الجوار، أهمية تركيا الجيو-عسكرية، أهمية الدور التركي الاستراتيجي، العلاقات التركية مع دول آسيا الوسطى، تركيا ومشروع طريق الحرير الجديد، طريق الحرير الجديد، آمال اقتصادية تركية واسعة، طموحات تركية جيوسياسية، مشروع ربط البحار الأربعة عمق في الرؤية الاستراتيجية، استراتیجیة البحار الأربعة، العقبات والتحديات امام علاقات تركيا مع جمهوريات اسيا الوسطى، العقبات المحلية، العقبات والتحديات الخارجية،  النفوذ الروسي في جهوريات آسيا الوسطى، نفوذ الولايات المتحدة في جمهوريات اسيا الوسطى، نفوذ الصين في جمهوريات اسيا الوسطى، نفوذ الاتحاد الاوروبي في جمهوريات اسيا الوسطى)

الفصل العاشر يحتوي على  التحولات الجيوستراتيجية  والاقتصادية العالمية

(انعكاسها على السياسة التركية، مكانة تركيا الجيواستراتيجية والاقتصادية، السلام والأمن عبر الحرب، التطورات الاقتصادية العالمية وأثرها على السياسة التركية، خلاصات وتحديات، الفصل الحادي عشر تركيا ومشروع، الشرق الأوسط الجديد، الجذور التاريخية لمشروع الشرق الأوسط، تطور مفهوم الشرق الأوسط بعد الحرب الباردة، مشروع الشرق الأوسط الكبير الأبعاد والدلالات، الظروف الدولية والعربية التي هيأت لمشروع الشرق الاوسط، البدء بتنفيذ مشروع الشرق الأوسط الجديد، الولايات المتحدة تشن هجومها الثاني، الرد الروسي على المشروع الأمريكي، الربيع العربي، السودان، دور إسرائيل في مشروع الشرق الاوسط، أهداف مشروع الشرق الأوسط، اسرائيل والشرق الأوسط المتغير، تغير النظام الإقليمي وظهور أربعة محاور، التحديات والفرص الإقليمية لإسرائيل، تركيا ومشروع الشرق الأوسط الجديد، الموقف الامريكي من تركيا من مشروع الشرق الأوسط الجديد، الي أين وصل مشروع الشرق الأوسط الجديد)