القواسمي: المرحلة السياسية الراهنة دقيقة ومصيرية وتتطلب الوحدة والتلاحم

تابعنا على:   19:30 2014-04-02

أمد / رام الله : قال المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي، إن المرحلة السياسية الراهنة دقيقة وحرجة ومصيرية، تتطلب الحذر واليقظة والوحدة والتلاحم الوطني والالتفاف حول موقف الرئيس الصلب المتمسك بالحقوق الوطنية.

وأضاف القواسمي في تصريح اليوم الأربعاء، أن نيل الحرية والحقوق الوطنية لن يتم إلا من خلال التضحيات، والصمود بعزم وإصرار على أرض الآباء والأجداد، مشيراً إلى أن المخططات الإسرائيلية لم تتبدل ولم تتغير، فهي ما زالت تستهدف وجود شعبنا على وطنه وتستهدف تصفية حقوقه الوطنية التاريخية المعترف بها دوليا.

وحمّل الحكومة الإسرائيلية مسؤولية المأزق الذي وصلت إليه العملية السلمية، مشدداً على أن إسرائيل لم تحترم التزاماتها في كل التجارب السابقة والحالية، وأن ممارساتها العدوانية على الأرض تتعارض تماماً مع مبدأ السلام ومبدأ حل الدولتين.

 ودعا القواسمي أبناء شعبنا إلى إعداد أنفسهم صفاً واحداً لمواجهة التحديات المقبلة، فلا حرية ولا استقلال دون وحدة شعبنا وقواه السياسية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.

اخر الأخبار