رؤية بلدية البيرة نحو الاقتصاد الاخضر

تابعنا على:   16:32 2017-11-29

تمارا حداد

يتمتع المناخ الفلسطيني بأنه المناخ المناسب للوصول الى اقتصاد اخضر خالي من الملوثات، لذا ارتقت بلدية البيرة ضمن رؤيتها الشاملة باطلاق برنامج المدارس الخضراء المستدامة لعام 2018 لمدارس مدينة البيرة الحكومية والخاصة والوكالة والتي وصل عددها الى 30 مدرسة.
دأبت بلدية البيرة بارساء نموذج الاقتصاد الاخضر لمعالجة البيئة والتقليل من ظاهرة الاحتباس الحراري، حيث ان الاقتصاد الاخضر نموذج جديد من نماذج التنمية الاقتصادية ولا يقل اهمية عن الاقتصاد العادي وعن السياسة والاقتصاد الوطني .
عملت بلدية البيرة على دعم حملات التوعية في المجال البيئي ونشر فكرة العمل التطوعي بين فئات المدينة وغرست مفاهيم العمل المشترك بين اواسطه كخيار يؤدلج تكامل النشاطات الصحية والبيئية والمهنية، يشارك خلاله كافة حيثيات المجتمع لافراز بوتقة اساسية لتحقيق لما هو افضل للمواطنين القاطنين في مدينة البيرة وزائريها.
الاقتصاد الاخضر خيار استراتيجي لإعادة توجيه النموذج الاقتصادي نحو كل ما هو اخضر وبيئي والعمل على تعبئة الفاعلين والشباب لاستثمارهم بما يكفل الرفاه الاقتصادي اكثر فاعلية وإنصاف اجتماعي.
تهتم بلدية البيرة بالبيئة وتحافظ على النظم الايكولوجية كسمة من سمات النظام والمجتمع المتقدم، حيث اضحى الاقتصاد الاخضر والرؤية الخضراء ضمن اولويات بلدية البيرة.
الاقتصاد الاخضر احدى اللبنات الاساسية لنموذج البيرة الخضراء للوصول الى مشروع فلسطين الخضراء، حتى يتسنى لدعم البيئة وتقليص من الانبعاث المسبب للاحتباس الحراري عن طريق زراعة الكثير من الاشجار في المناطق وبمساعدة طلابنا وطالباتنا وشبابنا.
ليس فقط بعملية زرع الاشجار وإنما بإنتاج طاقات بديلة مثل طاقة الشمس واستثمار أي مورد طبيعي داخل مدينة البيرة بحيث ان هذه الموارد تدعم البيئة الفلسطينية ، ناهيك عن امكانية تطوير المياه العادمة والتي هي بوتقة الاقتصاد الاخضر .
وإذا ما قورن الاقتصاد الاخضر بالترسانة القانونية البيئية سيساند روح الابتكار والثقة بالنفس ويقلل مستوى الغازات المنبعثة ومن الاساليب الخاطئة في ظل عدم دعم الاقتصاد الاخضر .
شعار بلدية البيرة الانخراط في اقتصاد اخضر يروم الرقي في عيش الانسان ويطور الوطن الى بيئة نظيفة خالية من الاخطار البيئية التي تداهم أي شبر على الارض وبالتالي التقليل من الامراض والتي يعاني منها الكثير نتيجة وجود بيئة غير صالحة للسكن، فالاهتمام بالاقتصاد الاخضر مهمة كل مواطن ومعلم وطالب يحمل ضميرا ايجابيا لبلده . .

اخر الأخبار