حشد تعقد ورشة عمل حول دور الاعلام في حشد الرأي العام الدولي لمناصرة القضية الفلسطينية

تابعنا على:   16:21 2017-11-29

أمد/ غزة: عقدت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني "حشد" بالتعاون مع الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية، اليوم اليوم، ورشة عمل حول دور الاعلام في حشد الرأي العام الدولي لمناصرة القضية الفلسطينية.

وقال د.مشير عامر أستاذ اللغة الانجليزية بالجامعة الإسلامية أن الاحتلال الإسرائيلي استطاع استدرار تعاطف العالم الغربي على مدار العقود الماضية، بفضل استراتيجياتها الإعلامية، وفهمها لآليات وأدوات التأثير في الإعلام، وصناعة الرأي العام في الغرب.

وأضاف أن حالة الانحياز الاعلامي الغربي لإسرائيل تتجلى في التغطية الإعلامية للوسائل الإعلامية الغربية، فالكيفية التي يغطى بها الصراع مع إسرائيل يرتبط بالسياقات السياسية والثقافية والاقتصادية في هذه الدول.

وأوضح عامر أن هذا يتطلب فهم لطبيعة المجتمعات الغربية وثقافتها وقيمها والعوامل المؤثرة فيها، وحشد كل الامكانات والطاقات الفلسطينية، كما أنه يتطلب حضور اعلامي فاعل في المحافل والمجتمعات الغربية، من أجل ايصال رواية الشعب الفلسطيني وحقوقه للجماهير الغربية بشكل مقنع ومؤثر.

ونوه إلى أن أبرز التحديات التي تواجه الإعلام الفلسطيني تتمثل في الانقسام الفلسطيني الذي أثر بشكل كبير على سمعة الشعب الفلسطيني، إضافة إلى عدم وجود استراتيجية اعلامية واضحة، وغياب الجهود الاعلامية الموجهة للمجتمع الدولي، وضعف الامكانات البشرية والمادية، وارتكاز الدعاية الإسرائيلية على محددات محددة.

وأكد على ضرورة التوجه نحو خطاب عقلاني حقوقي انساني قائم على حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال، وانتزاع حقوقه، مع أهمية اظهار البعد الانساني للمقاومة، وابراز حجم الانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني على كافة الأصعدة.

من جهته أكد ثائر أبو عون عضو مجلس ادارة في الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني "حشد"، على أهمية حملات التضامن لمواجهة  موجة الإرهاب التي تحاول إسرائيل تسويقها، مع الاستمرار في حملة المقاطعة، وسحب الاستثمارات من إسرائيل، وتطوير المقاومة الشعبية السلمية ضد الاحتلال، والاستيطان.

ودعا الجاليات والجمعيات والمنظمات الناشطة الفلسطينية والعربية للتنسيق مع لجان وحركات التضامن الدولي في المجتمعات التي يعيشون بها للعمل على نشر وتعميم فكرة المقاطعة، ومخاطبة الرأي العام العالمي من خلال تعزيز دور وسائل الاعلام، وشبكات التواصل الاجتماعي لتوضيح عدالة القضية الفلسطينية، وحجم الانتهاكات ضد الشعب الفلسطيني وأرضه وتراثه ومؤسساته.

وطالب أبو عون بضرورة إعادة ترتيب البيت الفلسطيني، بما يعكس وحدة الموقف على المستوى السياسي، وترك الخلاف الداخلي التي تضعف موقفنا، والاستفادة من التنوع السياسي الفلسطيني في خدمة القضية الفلسطينية.

اخر الأخبار