نشطاء يكشفون بعضا من مطالب الوفد الأمني المصري من قيادة حماس

تابعنا على:   09:26 2017-11-29

أمد/ غزة: نشر نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي والمنتديات الصحيفة، ما اسموها معلومات صحفية تتحدث بأن وفد جهاز المخابرات العامة المصرية طالب حركة حماس، خلال لقاء اسماعيل هنية ويحيى السنوار بالتالي:

*تسليم المقرات الأمنية بنفس الألية التي تمت فى المعابر.

* تسليم شركه توزيع الكهرباء التي تديرها حماس وتشكيل مجلس ادارة جديد، على أن تصبح الجباية الخاصه بالكهرباء تدخل خزينة السلطة.

* تسليم سلطة الأراضي.

*يمنع على حركة حماس الاعتراض على أي قرار يصدره الوزير بعودة الموظفين القدامى.

* اعادة السيارات التابعة للوزارات والمعابر، والتي تم تغيير مليكتها من الوزاره الى حساب أشخاص.

النشطاء لم يشيروا الى موقف حماس من هذه المطالب، وما هو المقابل الذي على فتح أن تقدمه مقابل الإلتزام بتلك الخطوات، تمهيا للقاء ديسمبر القادم..

وناقش الجانبان ملفات المصالحة الفلسطينية، وأكدت الحركة على استمرارها في طريق المصالحة، معبرة عن تقديرها للرعاية المصرية ومتابعتها الحثيثة لتطبيق ما اتفق عليه.

وأطلعت الحركة وفد المخابرات المصرية على الخطوات العملية التي اتخذتها لتسهيل قيام حكومة الوفاق بمسؤولياتها في قطاع غزة.

وشددت خلال اللقاء على موقفها من قضية الموظفين بمن فيهم المستنكفين والذين تم فصلهم على إثر الانقسام والذين تم توظيفهم بعد 14/6/2017، حيث يتوجب التعامل مع قضيتهم وفق ما نص عليه اتفاق القاهرة 2011، ومن خلال لجنة إدارية قانونية توافقية تؤخذ قراراتها بالتوافق.

وأكدت الحركة على الوجوب بوفاء الحكومة بما نص عليه اتفاق القاهرة 2017 الذي يُلزم الحكومة دفع رواتب الموظفين كافة في قطاع غزة بدءاً من راتب شهر نوفمبر.

اخر الأخبار