المقاومة الشعبية: ندعوا حكومة الوفاق ورئاسة السلطة لإعادة النظر في قراراتها والعودة لمربع الوحدة

تابعنا على:   22:02 2017-11-28

أمد/ غزة: دعت حركة المقاومة الشعبية في فلسطين, حكومة الوفاق برئاسة د. رامى الحمد الله الى التراجع الفوري عن كل القرارات التي هي خارج الوفاق الوطني لاتمام المصالحة, قائلة " هذه القرارات لا تخدم إلا مصلحة الإحتلال, الذي يراهن على استمرار الإنقسام والإنشغال الداخلي بعيداً عن الإعداد والمقاومة ضد جرائمه وعدوانه".

وشددت الحركة في بيانها الذي وصل "أمد للإعلام" اليوم الثلاثاء "أن المرحلة التي يعيشها شعبنا اقليمياً ودولياً, لا توجب إلا تطبيق خطوات المصالحة كاملة دون تلكأ أو تراجع, وأن من يحاول التراجع هو الطرف الذي رضخ للاملاءات الأمريكية, لصفقة لا ينتج عنها إلا هلاك قضية فلسطين لعشرات السنوات, وأن ما تم من التوافق عليه للمصالحة أكبر من الأجندات الخاصة لأي جهة كانت".

ودعت حركة المقاومة الشعبية الوسيط المصري للتدخل الفوري لإلغاء القرارات الغير مسؤولة, والإشراف على إنهاء ملف الموظفين, وعمليات الدمج وفق حكومة وطنية شاملة, تحمي البرنامج السياسي والمقاومة على قاعدة الشراكة الوطنية في السلم والحرب, ومواجهة المخططات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني ومقدساته.