الأسرى للدراسات : أكبر أسير فلسطيني فى السجون الإسرائيلية في خطر

15:53 2013-10-21

أمد/ ناشدت أم أحمد شقيقة الأسير اللواء فؤاد الشوبكي عبر مركز الأسرى للدراسات كل الضمائر الحية بالاهتمام بقضية شقيقها الطاعن فى السن والمريض ، وأكدت أم أحمد أن شقيقها أبا حازم  يعتبر أكبر أسير فلسطيني سناً في سجون الاحتلال حيث أنه يبلغ من العمر 75 عاماً ، وأنه قد أمضى ما يزيد عن نصف مدة محكوميته فى أكثر من مركز تحقيق وتوقيف ومعتقل ، ويعاني من عدة أمراض ، ويحتاج لعملية طارئة ومستعجلة .

وقالت ابنة اللواء الشوبكي رانية إن الوضع الصحي لوالدها الأسير قد تدهور في الفترة الأخيرة ، وأضافت انه تم عمل  تحليل وفحوصات للدم لم تكشف عن نتائجها لحتى اللحظة ، ولم يتم اعطائه العلاج اللازم له لوقف معاناته ، مشيرة أنه سبق وقد تم نقله عدة مرات الى المستشفى بسبب تراجع صحته .

ووجهت العائلة مناشدة عبر مركز الأسرى للدراسات للرئيس أبى مازن  قالت فيها " نأمل من حضرتكم سيادة الرئيس بالإيعاز للمفاوض الفلسطيني بإدراج اسم أبى حازم تقديرا لسنه ولوضعه الصحي والإنساني، وحاجتنا له ولعلاجه ، ليكون ضمن قائمة الأسماء التى سيتم الإفراج عنها قريباً .

من ناحيته أكد الأسير المحرر رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن اللواء الأسير أبا حازم يشهد له بوطنيته وتضحياته ، وأنه تنقل من ساحة عربية وإسلامية وغربية بما يخدم مسار الثورة ، وتم اختطافه من سجن أريحا عام 2006م ، وحكم عليه عشرين عاماً لمسئوليته عن تهريب السلاح في سفينة كارين إي عام 2002م وتمويل نشاط شهداء الأقصى الذراع العسكري لحركة فتح فى الانتفاضة .

وطالب حمدونة القوى الوطنية والاسلامية وجميع مؤسسات حقوق الانسان وكل من له ضمير حي في العالم الحر للضغط على الاحتلال لانقاذ حياة اللواء الشوبكي لما يعانيه من واستهتار من قبل إدارة مصلحة السجون .

اخر الأخبار