أبو شهلا : حلم عرفات سيتحقق وسيرفع علم فلسطين فوق مآذن الأقصى

تابعنا على:   15:45 2013-10-21

أمد/ غزة / أكد النائب الدكتور فيصل أبو شهلا، عضو المجلس الثوري لحركة "فتح"، عضو الهيئة القيادية العليا للحركة في قطاع غزة، اليوم، أن شعبنا موحد خلف قيادته الحكيمة بقيادة السيد الرئيس محمود عباس في جميع خطواتها في الحفاظ على الثوابت والحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا.

وكان أبو شهلا، يتحدث في كلمة القوى الوطنية والإسلامية، خلال احتفال الجبهة العربية الفلسطينية، بذكرى انطلاقتها في حفل أقامته مقر أمام اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مدينة غزة.

وقال أبو شهلا: إن أرواح الشهداء، ودماء الجرحى، ومعاناة الأسرى، لن تذهب سدى، وإن حلم قائدنا ومفجر ورمز ثورتنا الشهيد الراحل ياسر عرفات، ومن سار على دربه الرئيس "أبو مازن"، سيتحقق وسيرفع شبل من أشبال فلسطين، أو زهرة من زهرات فلسطين، علم فلسطين فوق مآذن الأقصى.

وأضاف: أن قيادتنا ملتزمة بقضية الأسرى وحقهم في الحرية، وستمضي حتى تحريرهم وتحرير كافة التراب الوطني من الاحتلال وإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، مشيراً إلى أن قضيتنا الوطنية تمر حالياً بمرحلة خطيرة جداً، هي الأخطر في تاريخ نضالنا الوطني.

وأكد انه منذ انطلاق ثورتنا المجيدة وإسرائيل مستمرة في توغلها وعدوانها على حقوقنا، وتعمل باستمرار على إفشال جهود حصولنا على حقوقنا الوطنية، وفي مقدمتها إقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف والاستقلال والعودة.

 وندد الدكتور أبو شهلا، بممارسات الاحتلال بحق الأقصى، وسعي الاحتلال المتواصل لفرض قسمة زمانية ومكانية في الأقصى، وهذا لن يحدث، علاوة على الحفريات المتواصلة أسفل الأقصى.

وقال: إن الاحتلال ينفذ سياسة تهدف لاستمراره في احتلال أرضنا ومقدساتنا، مشيراً إلى أن الوحدة الوطنية هي الصخرة التي ستفشل هذه السياسة.

وأكد على ضرورة اتحاد شعبنا من خلال إنجاح المصالحة الوطنية، وإنهاء الانقسام والتمسك بمنظمة التحرير الفلسطينية ممثل شرعي ووحيد لشعبنا، كل ذلك من اجل صد هذه السياسة العدوانية للاحتلال.

وحيا أبو شهلال، خلال كلمته، الجبهة في ذكرى انطلاقتها، مشيراً إلى دورها النضالي والتاريخي منذ انطلاقتها وحتى اليوم.

 من جانبه، ندد صلاح أبو ركبة في كلمة الجبهة، بممارسات الاحتلال بحق شعبنا والأقصى والأسرى، داعياً المجتمع الدولي إلى وقف هذه الجرائم.

 وقال: إن المعركة التي يخوضها شعبنا في فلسطين، هي جزء من معركة الأمة بأكملها، ولشعبنا شرف الصمود والثبات في الخندق الأول، مشيراً إلى أن التجربة أثبت أن استقرار العالم وتوفير الأمن والسلام، إنما يتحقق باستقرار منطقتنا وضمان أمنها.

وفي كلمة لجنة الأسرى، دعا توفيق أبو نعيم، إلى ضرورة وقف جرائم الاحتلال بحق الأسرى، الذين يتعرضون لشتى صور الإجرام من قبل السجان الإسرائيلي.

اخر الأخبار